روابط للدخول

العالم البغدادية:انتحار كلب بوليسي بعد تفتيش غرف وزارة الثقافة


في الوقت الذي اشار عنوان صحيفة "المشرق" الى ان بغداد تكسر بقايا طوق العزلة من خلال علاقات دبلوماسية وأمنية متينة مع الرياض. الا ان صحيفة "المدى" كشفت عن مخاوف لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي من المعلومات التي تقول ان الحكومة العراقية اتفقت مع دول عربية لفتح سفارات لها في بغداد مقابل إطلاق سراح معتقليهم المدانين بالإرهاب في العراق.

ونقلت المدى عن عضو لجنة الامن والدفاع، القيادي البارز في التيار الصدري حاكم الزاملي ان الحكومة في حال اصررت على إطلاق سراح إرهابيين عرب، فان اللجنة ستلجأ إلى القضاء نظراً لوجود جميع الأدلة التي تثبت تورطهم في عمليات إرهابية.

ونقلت جريدة "الصباح الجديد" عن تجار اسلحة محليين في محافظة ديالى وجود طلب متزايد على الاسلحة الخفيفة خلال الاشهر الثلاثة الماضية، ما ادى الى ارتفاع اثمانها بنسبة تجاوزت 25%.
واوضح احد هؤلاء التجار للصحيفة ان اشخاصاً وجهات غريبة تحاول الاستحواذ على جميع الاسلحة، وتنفق اموالاً طائلة لتحقيق ذلك. ونشرت "الصباح الجديد" توقعات الخبير الامني في بعقوبة صلاح العبيدي ان يكون ارتفاع سعر الاسلحة النارية في ديالى يعود الى عمليات شراء محمومة تقوم بها مافيات لصالح تنظيمات مسلحة في سوريا.

اما صحيفة "المستقبل العراقي" فترى في سياق آخر ان الدراما التركية إذا كانت قد نجحت إلى حد كبير باستقطاب السائح الخليجي إلى اسطنبول والمدن التركية الأخرى، فإنها نجحت وبشكل كبير أيضاً باستقطاب الشركات التركية الى مدينة البصرة. وتضيف الصحيفة ان ما قاله القنصل التركي العام في البصرة فاروق قايماقجي حول وجود أكثر من 65 شركة تركية وأكثر من 2000 عامل تركي يعملون في البصرة، يؤكد وبشكل واضح فعل الدراما وتأثيرها على قرار المسؤولين في الحكومة المحلية.

فيما اوردت صحيفة "العالم" خبر انتحار كلب بوليسي بعد قيامه بعملية تفتيش مجهدة لمعظم غرف وزارة الثقافة وسط العاصمة بغداد. وتمضي الصحيفة الى ان انتحار الكلب جاء بسبب شعوره بالاضطراب نتيجة التعب والارهاق. الأمر الذي أدى به الى عض يد مرافقه للافلات منه، وإلقاء نفسه من أعلى مبنى الوزارة، حسب ما روى شهود عيان لصحيفة "العالم".

XS
SM
MD
LG