روابط للدخول

صحيفة بغدادية: حذف الأصفار من العملة في أيلول


اشار معظم الصحف البغدادية الى تعرض منازل عدد من معتمدي ومقلدي المرجع اية الله علي السيستاني لهجمات بقنابل يدوية في محافظتي الناصرية والديوانية، في حين نفى نائب رئيس مجلس محافظة ذي قار عبد الهادي موحان في تصريح لصحيفة " المدى" صحة الحديث عن حرق مكاتب لحزب الدعوة في المحافظة. اما الخلافات بين رجل الدين محمود الحسني الصرخي وبين الحكومة فقد عزاه موحان الى فتح الصرخي مكتبه دون استحصال موافقة، فضلاً عن انه شخصية مجهولة لا يعرفون توجهاتها؛ اذ لم تعترف به المراجع الأربعة، وليس لديه مكتب في النجف، كما انه مدعوم من الجوار لتحقيق اغراض سياسية، وعلى حد قول نائب رئيس مجلس محافظة ذي قار.

في سياق آخر تنشر الصحيفة ما اعلنت عنه اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب، من حصول اتفاق مع البنك المركزي العراقي على بدء عملية حذف الأصفار من العملة المحلية في أيلول المقبل.

وتقول جريدة "الصباح" المقربة من الحكومة ان شيوخ عشائر الأنبار منعوا أعضاء الحكومة المحلية في المحافظة من الوصول الى مقر المجلس المحلي لعقد جلسة كانت مخصصة للتصويت على قرار اعلان المحافظة اقليماً. ويتزامن هذا الخبر مع آخر نشرته صحيفة "العالم" حول توافر معلومات لدى جهات استخبارية عراقية، من أن ما يُسمَون بـ"الجيل الثالث" من مسلحي تنظيم القاعدة، يمكن أن يبدؤوا نشاطهم ثانية، حالما تعلن محافظة الأنبار تحولها إلى أقليم.

ومن جانب آخر نقلت "العالم" عن وكالات انباء حديثها عن وجود مفاوضات تجريها الفنانة المصرية غادة عبد الرازق في العاصمة اللبنانية بيروت مع مدير مكتب أحد السياسيين العراقيين بشأن قضية "زواج سري" بينهما، ذلك ان الفنانة المصرية هددت بكشف اسم المسؤول العراقي في حال عدم تسديده مبلغ 150 ألف دولار.

وتذكر صحيفة "الدستور" انها علمت من مصدر رفيع في لجنة النزاهة النيابية بان اللجنة تحقق في سيطرة سياسيين وضباط كبار على اكثر من 1000 عقار في بغداد. والمصدر الذي اشترط عدم ذكر اسمه لحين اكمال التحقيقات كشف في حديثه للصحيفة عن ان أغلبية اموال النظام السابق تم نقلها اما بصورة غير شرعية اوعن طريق المزايدة باثمان بخسة والاستحواذ عليها.


XS
SM
MD
LG