روابط للدخول

غلطة تكلف المنتخب الاولمبي والجمهور الكروي غاليا


المنتخب الاولمبي العراقي

المنتخب الاولمبي العراقي

نتابع في "المشهد الرياضي" لهذا الاسبوع تداعيات القرار الذي اصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم الـ"فيفا" باعتبار المنتخب الاولمبي العراقي خاسراً امام نظيره الاماراتي ودلالات هذه القضية على ادارة اللعبة ممثلة باتحاد كرة القدم. وفي السليمانية يحاور مراسل المشهد الرياضي آزاد محمد احد رواد الرياضة العراقية الذي تولى تدريب المنتخب الوطني العراقي ونادي السليمانية في تنس الطاولة. ونختتم الحلقة بأخبار الرياضة في العالم، ولكن قبل كل ذلك نستهل المشهد كالعادة بهذا الشريط من الأخبار المحلية.

**اعلن الاتحاد المركزي لكرة القدم قائمة تضم اربعة وعشرين لاعبا في اطار التحضيرات الجارية لمواجهة سنغافورة في التاسع والعشرين من شباط على ملعب الدوحة ضمن الجولة الأخيرة من الدور الثالث للتصفيات المؤهلة الى اولمبياد البرازيل 2014.
ويسعى اتحاد الكرة الى اجراء لقاء ودي مع المنتخب التايلاندي في العشرين من شباط استعداد للقاء سنغافورة.


**تأهلت اربع لاعبات الى نهائي بطولة العراق للشطرنج التي تُقام الشهر المقبل في بغداد. وجاء تأهل اللاعبات الأربع بعد تصدرهن منافسات الدور شبه النهائي التي جرت في بغداد بمشاركة خمسة وعشرين لاعبة من سبع محافظات.

**وُضع حجر الأساس في محافظة دهوك لبناء قاعتين رياضيتين بكلفة تزيد على تسعة مليارات دينار. وتتسع احدى القاعتين لأكثر من اربعة آلاف متفرج فيما ستبلغ سعة القاعة الثانية نحو ثمانية آلاف متفرج. ومن المتوقع ان تُنجز القاعتان خلال هذا العام لتساهما في تطوير الحركة الرياضية في دهوك.

**جاء الدراج العراقي آري يوسف عاشرا في السباق الفردي ضد الساعة لمسافة 26 كيلومترا في اليوم الأول لبطولة آسيا التي تستضيفها العاصمة الماليزية كوالالمبور. وشارك في سباق هذه المرحلة سبعة عشر دراجا. واعترف الدراج آري يوسف بنقص خبرته مؤكدا تصميمه على تحسين أدائه خلال الفترة المقبلة.


**دعا مدرب المنتخب العراق بالجودو جبار حسن الى الارتقاء بمستوى المدربين وتطوير قدراتهم الفنية والتدريبية وإشراكهم في دورات خارجية.

وكان العراق شارك في فعالية الجودو ضمن منافسات الدورة العربية الأخيرة في الدوحة بثلاثة لاعبين فقط حصلوا على وسام برونزي فاز به اللاعب حسين علي حسين.

**جرت في مقر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في ماليزيا قرعة المنتخبات المشاركة في تصفيات بطولة آسيا الكروية للشباب دون سن الثانية والعشرين بمشاركة واحد واربعين منتخبا وُزعت على سبع مجموعات. واسفرت القرعة عن إدراج العراق في المجموعة الأولى التي تضم الامارات وعُمان والهند وتركمنستان ولبنان.

ضوء على قضية

تواصل لجنة التحقيق التي شكلها الاتحاد المركزي لكرة القدم عملها للوقوف على اسباب مشاركة المدافع فيصل جاسم في لقاء المنتخب الاولمبي مع نظيره الامارتي رغم حصوله على انذارين. وترتب على مشاركة المدافع فيصل اعتبار العراق خاسرا اللقاء بقرار من الاتحاد الدولي "الفيفا". واثارت القضية تساؤلات عن مآل اللعبة الأوسع شعبية إزاء اخطاء كهذه لا يرتكبها حتى المبتدئون ، كما يرى مراقبون. وما يضاعف وطأة الخطأ انه كلف العراق مشاركة تاريخية في اولمبياد لندن 2012.
ناجح حمود

ناجح حمود


رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم ناجح حمود اعترف في مؤتمر صحفي عقده في مقر الاتحاد ببغداد بان كل التبريرات التي اطلقها الاتحاد لا تعفي المقصرين من المسؤولية مشيرا الى قرار الاتحاد تشكيل لجنة تحقيقية لمعرفة من يتحمل مسؤولية هذا الخطأ.

الشارع الرياضي وجد قرار الاتحاد بتشكيل لجنة لمعرفة المقصرين والوعود باتخاذ قرارات شجاعة لا تغني من جوع او عطش كما لا تشفي الجراح بعد ان سقط الفاس بالراس بل ان البعض وصفها بالكارثة الرياضية كما جاء على لسان الصحفي الرياضي عباس كامل.

وزارة الشباب والرياضة العراقية دخلت هي الاخرى على خط الازمة من خلال مطالبة الاتحاد بضرورة ترتيب بيته وعدم تكرار الأخطاء القاتلة في بيان رسمي حصل برنامج المشهد الرياضي على نسخة منه.

وسواء استقال اعضاء الاتحاد ام لم يفعلوا فان الشارع العراقي يشهد اليوم حالة من الامتعاض بسبب تكرار الهفوات الادارية التي تحبط امال شعب الرافدين وهم ينتظرون بشوق اي فرحة قد تزيد لحمتهم الوطنية. واكد الصحفي الرياضي عمر القيسي ان ما يشهدة الاتحاد من مشاكل داخلية بدأ ينعكس سلبا على مستوى الرياضة العراقية ، بحسب تعبيره.

تبريرات اطلقها نعيم صدام الذي رئيس الوفد العراقي للمنتخب الاولمبي في محاولة منه لتهدئة الشارع العراقي الذي بدأ البعض من ابنائه بمطالبة الاتحاد العراقي للكرة بالاستقالة الجماعية بعد ان تكررت هذه الأخطاء التي وصفت بالقاتلة.

عضو الاتحاد يحيى صغير أنحى باللائمة على اتحاد الكرة الذي كان خطأه سببا وراء قتل الأمل بالصعود الى التصفيات النهائية في لندن هذا العام.

ومن المؤمل ان تعقد اللجنة التحقيقية في مسألة حرمان المنتخب الاولمبي من التأهل الى نهائيات اولمبياد لندن 2012 اولى اجتماعاتها هذه الأيام لتحديد الجهة المقصرة التي ارتكبت الخطأ الادراي باشراك اللاعب فيصل الجاسم المعاقب ببطاقتين صفراوين. وبلغ غضب الجمهور الرياضي حد المطالبة بحل الهيئة الادارية لاتحاد كرة القدم.

من المحافظات


حرص المشهد الرياضي على استضافة رواد أسهموا في تطوير الرياضة العراقية ورفع اسم العراق في المحافل الرياضية الدولية.

وضيف "المشهد الرياضي" مدرب المنتخب الوطني ونادي السليمانية حكمت جواد الذي بدأ مسيرته مع لعبة تنس الطاولة في سن مبكرة ، ونال امتياز تمثيل العراق في العديد من البطولات العربية والآسيوية حيث حصل على اوسمة وتبوأ مراكز متقدمة كان لها دور في رفع تصنيف العراق دوليا في هذه اللعبة.

حكمت جواد

حكمت جواد

مراسل المشهد الرياضي في السليمانية آزاد محمد التقى الكابتن حكمت جواد الذي لفت بحسرة الى ان العراق كان يتسيد هذه اللعبة عربيا خلال سبعينات وثمانينات القرن الماضي. لكن الحصار الرياضي الذي تعرض له العراق دفع بالكثير من ابطال اللعبة الى الهجرة ما أثر بشكل كبير على مستوى اللعبة في العراق .

واستذكر حكمت حصوله على الأوسمة في البطولات التي مثل العراق فيها قائلا "لا يوجد اجمل ولا اروع من ان ترفع علم بلدك عاليا في المحافل الرياضية" .

واعرب الكابتن حكمت جواد عن الأسى لأن الرياضيين الرواد الذين مثلوا العراق لا يحضون الان باهتمام فلا رواتب تقاعدية ولا عناية او ضمان صحي.

الرياضة في العالم


**تُوج منتخب زامبيا بلقب بطوله الأمم الأفريقية بعد تغلبه في المباراة النهائية على منتخب ساحل العاج بفارق ركلات الترجيح. وهذه هي المرة الأولى التي تفوز فيها زامبيا باللقب. وفازت زامبيا بثماني ركلات مقابل سبع لساحل العاج بعد ان انتهت المباراة النهائية التي جرت في ليبرفيل عاصمة الغابون بالتعادل دون أهداف.

**بدأت في اسطنبول يوم الثلاثاء محاكمة ثلاثة وتسعين مسؤولا كرويا ولاعبا بتهمة الغش والتلاعب بنتائج مباريات في الدوري التركي. ومن بين المتهمين رئيس نادي فنربقجة بطل الدوري. وبدأت المحاكمة بعد اسبوعين على استقالة رئيس اتحاد الكرة التركي ونائبيه في أكبر فضيحة كروية تشهدها تركيا.

**اعلن الدراج الاسباني البرتو كونتادور رفضه قرار محكمة التحكيم الرياضي منعه من جميع المنافسات لمدة سنتين وتجريده من لقب بطولة سباق فرنسا للدراجات عام 2010 لتعاطيه منشطات محظورة في البطولة. وقال كونتادور انه عازم على اثبات براءته في المحاكم الدولية.

**قال العداء الكيني باتريك ماكاو حامل الرقم القياسي العالمي في سباق الماراثون انه يطمح في تحقيق انجاز رياضي تاريخي بفوزه في ماراثون لندن في نيسان المقبل وماراثون دورة الألعاب الاولمبية التي تستضيفها العاصمة البريطانية هذا الصيف. وكان ماكاو سجل الرقم القياسي العالمي بفوزه في ماراثون برلين في ايلول الماضي.

XS
SM
MD
LG