روابط للدخول

قررت هيئة رئاسة مجلس النواب فرض غرامة مالية قدرها مليون دينار عراقي على كل نائب يغيب عن جلسات التصويت التي ستعقد يوم الخميس من كل اسبوع.

وكان قرار هيئة رئاسة المجلس هذا مدعاة ارتياح لدى عدد كبير من المواطنين، إذ جاء لاجبار النواب على الحضور والتصويت على مشاريع القوانين التي تمس مصالح الناس.

ويرى عضو اللجنة القانونية في المجلس النائب محسن السعدون ان الغرامة ستحفز النواب على الحضور، لافتا الى ان جلسات التصويت تعقد بانتظام ولا يتغيب عنها النواب الا اثناء التصويت على القوانين المختلف عليها والتي تحتاج الى توافق بين رؤسائ الكتل.

في حين دعا النائب شاكر كتاب الى محاسبة قادة الكتل ومن وصفهم بـ"المدللين" الذين لم يحضروا سوى جلسة واحدة، ويتقاضون رواتبهم ومخصصاتهم، ورواتب حماياتهم، مشددا على ضرورة تطبيق النظام الداخلي بحقهم، والمتضمن طردهم وترشيح بدلاء عنهم، موضحا ان بعض النواب مستعدون للتضحية بالمليون لمنع تمرير هذا القانون او ذاك ارضاء لكتلهم.

في حين ابدى الكاتب حسين فوزي استغرابه من التزام النائب بحضور جلسة التصويت لتفادي الغرامة المالية الكبيرة، وليس لواجب يفترض القيام به، مشيرا في الوقت نفسه الى ان مبلغ الغرامة ليس بالقليل، اذا ما كان النائب يتغيب اكثر من جلسة.


XS
SM
MD
LG