روابط للدخول

حاضنة رز العنبر العراقي تعاني نقصا حادا في الخدمات


في احدى ازقة المشخاب

في احدى ازقة المشخاب

دعا اهالي ناحية المشخاب الحكومة المحلية في النجف الى ايلاء المزيد من الاهتمام بمركز ناحيتهم، بتوفير الخدمات التي وصفوها بالمعدمة، والعمل على تطويرها، وزيادة المرافق الخدمية والصحية في الناحية،بعد الارتفاع الملحوظ في كثافتها السكانية خلال السنوات الاخيرة .

المواطن عباس فاضل قال "مركز الناحية يعاني من غياب الطرق المعبدة. نحن نسكن هنا منذ اكثر من ثلاثين عاما ولم نشهد اعمالا تطويرية".

المواطن ابو امير اشار الى ان "مركز الناحية يحتوي على ثلاثة شوارع رئيسية، ولانرى سوى ثلاثة اشخاص يقومون بتنظيف شوارعنا. مركز الناحية يشهد اليوم توسعا، واصبح لدينا 12حيا سكنيا ولازالت الخدمات الاساسية متردية".
احد شوارع المشخاب

احد شوارع المشخاب


يشار الى ان ناحية المشخاب تقع نحو20 كلم جنوب النجف، وتعد من اكبر النواحي الزراعية التابعة، إذ تشتهر بزراعة الرز العنبر، والحنطة، ونظرا لارتفاع الكثافة السكانية فيها قرر مجلس محافظة النجف مؤخرا تحويلها من ناحية الى قضاء.

واشار رئيس المجلس البلدي في المشخاب عقيل الشكري ان هذه الخطوة بحاجة الى تخصيصات مالية وكذلك الى اهتمام اكبر من المسؤولين المحليين.

في حين يرى قائمقام قضاء المشخاب ابراهيم حسين ان تدني الواقع الخدمي فيها يعود الى زمن النظام السابق، اذ لم يحصل النظام في وقتها على ولاء الاهالي، ما حدا بالنظام الى اهمالها.

واضاف القائمقام "باشرنا بعد السقوط في تنفيذ عدد من المشاريع الخدمية الا انها لازالت متواضعة، ونحن بحاجة الى مزيد من الابنية والمرافق الصحية خصوصا بعد قرارتحويل الناحية الى قضاء".

مديرية بلدية المشخاب أبدت استعدادها للتعاون مع الموطنين لزيادة الاهتمام بها عبر تكثيف اعمال التنظيف، واكد مديرها اياد كاظم تشكيل غرفة عمليات لتوسيع الاعمال مطالبا في نفس الوقت المواطنين التعاون البلدية.

يذكر ان المشخاب لا تشتهر بزراعة الرز فحسب، بل تشتهر ايضا بارث تاريخي وسياسي اذ كان ابرز قادة ثورة العشرين في العراق من زعماء عشائرها ووجهاء المنطقة.

XS
SM
MD
LG