روابط للدخول

حكومة كربلاء توقف تدفق الماء عبر نهر الحسينية


احد جداول كربلاء

احد جداول كربلاء

بعد جدل طال حول حقيقة تلوث مياه في نهر الحسينية، أكدت نتائج التحقيق الذي قامت به لجنة شكلت من ممثلي خمس وزارات والأمانة العامة لمجلس الوزراء، أكدت تلوث مياه النهر.

واوضح عضو مجلس النواب عن كربلاء جواد الحسناوي في حديث لإذاعة العراق الحر أن نسبة التلوث تستدعي بشكل سريع وقف تدفق المياه عبر نهر الحسينية.

الى ذلك أكد عضو مجلس محافظة كربلاء، جاسم الفتلاوي او وقف تدفق المياه عبر نهر الحسينية تم بقرار من مجلس المحافظة على خلفية نتائج التحقيق في مدى تلوث النهر المذكور، مؤكدا وجود نسبة عالية من الرصاص والنيكل في عينات أخذت من ماء النهر.

وكان الشهران الماضيان شهدا جدلا واسعا حول ما اثير عن تلوث نهر الحسينية، بعد استخدام أتربة منقولة من موقعين عسكريين متروكين لتبطين النهر، وهو ما قالت وزارة البيئة إنه تسبب في إصابة نحو40 شخصا من أهالي منطقة الحسينية بالسرطان.

وقررت الوزارة على الفور إقالة حيدر فؤاد مدير فرعها في كربلاء، وحملته مسؤولية الموافقة على نقل الأتربة الملوثة.

النائب جواد الحسناوي طالب بنشر نتائج التحقيق الأخيرة على الملأ وإحالة المسؤولين إلى القضاء.
وبينما كانت لجنة حقوق الإنسان في مجلس محافظة كربلاء، قد أكدت أهمية التعاطي مع قضية نهر الحسينية بعيدا عن أي تجاذبات أو توافقات سياسية بين الجهات المشكلة للحكومة المحلية، باعتبار القضية خطيرة وتهم المواطنين، تباينت آراء مواطنين في كربلاء، التقتهم اذاعة العراق الحر، حيال ما يثار من حين لآخر عن تلوث مياه نهر الحسينية، الذي يروي مساحات واسعة من البساتين، كما يعد مصدرا لمحطات عديدة لتصفية المياه.

فمنهم من اعتبر القضية معتادة بالنسبة للمواطنين بعد أنباء عديدة عن التلوث أثيرت خلال السنوات الماضية، ومنهم من أبدى الكثير من الخشية من الآثار الناجمة عن أي تلوث لمياه النهر.

يشار إلى أن نائبا عن دولة القانون اتهم وزارة البيئة الشهر الماضي، بفبركة قضية تلوث مياه نهر الحسينية، للتغطية على ملفات فساد قال إن متنفذين في الوزارة قد متورطون فيها.

XS
SM
MD
LG