روابط للدخول

البرد يقتل اكثر من 600 في اوربا الشرقية


أشارت أرقام تم الإعلان عنها اليوم إلى أن الثلوج ودرجات الحرارة المتدنية قتلت أكثر من 600 شخص في أنحاء أوربا الشرقية.
بدأت موجة البرد في نهاية الشهر المنصرم ورافقها تساقط كثيف للثلوج بشكل لم تسجله الذاكرة المعاصرة مما أدى إلى عزل عشرات الآلاف من الأشخاص في قراهم النائية ودورهم الباردة بسبب انسداد الطرق الأمر الذي دفع السلطات إلى محاولة إيصال الأغذية والأدوية عن طريق المروحيات.
السلطات في روسيا وأوكرانيا أعلنت اليوم عن وفاة أكثر من 300 شخص بسبب البرد الشديد فيما وقع حادث تصادم الحق أضرارا بحوالى مائة سيارة على الطريق السريع بين عاصمة الجيك براغ وسلوفاكيا.
حادث تصادم آخر بين 40 سيارة وقع في وقت سابق اليوم بسبب كثافة الثلوج في شرق براغ مما أدى إلى إصابة عدد من الأشخاص ووقع حادث آخر في جنوب براغ وأدى إلى إصابة آخرين.
روسيا أعلنت وفاة 205 أشخاص فيما توفي في أوكرانيا 112 شخصا وفي بولندا 107وفي رومانيا 86 وفي هنغاريا 35 وفي صربيا 20 وفي كوسوفو 10 واشارت الأنباء إلى وفيات أخرى في بلغاريا وكرواتيا ومونتنيغرو وسلوفينيا.
يضاف إلى ذلك أن الثلوج عزلت حوالى 23 ألف شخص في قرى تناثرت هنا وهناك انقطعت عنهم الأغذية والتيار الكهربائي كما أدت إلى إغلاق مئات الشوارع والطرق.
هذا وأخذ البرد الشديد يلحق أضرارا بالثروة الحيوانية في كل هذه المناطق وقال بعض المزارعين إنهم اضطروا إلى إدخال حيواناتهم إلى بيوتهم كي لا يموتوا بسبب البرد.
XS
SM
MD
LG