روابط للدخول

أرسلان بايز رئيساً لبرلمان كردستان بدلاً عن كركوكي


رئيس برلمان كردستان المستقيل كمال كركوكي (يمين) مع خلفه أرسلان بايز يتحدثان في أربيل

رئيس برلمان كردستان المستقيل كمال كركوكي (يمين) مع خلفه أرسلان بايز يتحدثان في أربيل

قدم رئيس برلمان إقليم كردستان العراق كمال كركوكي استقالته، وأختير نائبه ارسلان بايز رئيساً جديداً للبرلمان ، وفق الاتفاقية الاستراتيجية بين الحزبين الكرديين الرئيسين، الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني بتناوب شغل منصبي رئاستي الحكومة والبرلمان في الإقليم كل عامين.
وخلال جلسة استثنائية عقدت (الاربعاء) لهذا الغرض، اعترضت قوى المعارضة الكردية الثلاث في البرلمان، التغيير ولها 25 مقعداً، والاتحاد الاسلامي وله ستة مقاعد، والجماعة الاسلامية ولها اربعة مقاعد، من اصل 111 مقعداً من مقاعد برلمان كردستان، معتبرين ان هذا التغيير يأتي في صالح الحزبين الرئيسين في الاقليم، وليس في مصلحة المواطنين.

مدخل برلمان كردستان

مدخل برلمان كردستان

وتم في الجلسة اختيار كل من ارسلان بايز رئيساً لبرلمان كردستان، وهو قيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني، مع اختيار حسن محمد سور لمنصب نائب رئيس البرلمان، وهو قيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، وجاء اختيارهما بالتزكية لعدم وجود منافسين لهما على منصبي رئاسة البرلمان ونائبه.
وفي تصريح للصحفيين عقب انتهاء الجلسة وجه بايز الدعوة الى قوى المعارضة للتعاون مع رئاسة البرلمان، واضاف:
"نتمنى من جميع الاطراف وبالاخص من الاخوة في المعارضة التعاون معنا لان ابواب الحوار مفتوحة امامهم دائماً، لكي نستطيع ان نعمل معاً وننسق الجهود والامكانات في خدمة الشعب".

في موازاة ذلك، قال عضو كتلة حركة التغيير المعارضة برهان رشيد ان انسحابهم من الجلسة جاء على خلفية اعتراضهم لاجراء هذه التغييرات في رئاسة البرلمان، واضاف:
"اعترضنا على برنامج عمل الجلسة، وانسحبنا من الجلسة لان لدينا جملة اعتراضات، فهذا التغيير هو تغيير للوجوه وتنفيذ الاتفاقية الاستراتيجية بين الحزبين، واحتكار البرلمان لصالحهم، ولم يقوموا بالتشاور مع المعارضة".

وقالت بيان احمد برواري من الاتحاد الاسلامي الكردستاني، ان التغييرات التي جرت في برلمان وحكومة الاقليم ليست في صالح المواطنين، واضافت:
"السبب واضح ان هذه التغيرات ليس لها مبرر، وانه لم يؤخذ رأي المعارضة باعتبارها تشكل ثلث اصوات القوى السياسية، وانها تخدم فقط الحزبين الرئيسيين في كردستان، ولا تصب في مصلحة شعب كردستان، وهذا التغيير سيعقبه تغيير في الحكومة، وفي العرف الديمقراطي يقدم رئيس البرلمان استقالته لاسباب واضحة".

وذكرت سوركول رضا من كتلة الجماعة الاسلامية المعارضة ان كتل المعارضة قدمت مذكرة الى رئاسة البرلمان تتعلق بتقديم الخدمات للمواطنين لادراجها ضمن جدول اعمال الجلسة، مؤكدة ان رئاسة البرلمان همشت المذكرة، واضافت:
"نحن في قوى المعارضة نرى ان هذه التغييرات سياسية، وان اجتماع البرلمان كان للمصادقة على تلك التغييرات، ونحن في المعارضة قدمنا مذكرة لتكون اساساً وان يتم ادارجها ضمن جدول الاعمال، ولكن رئاسة البرلمان اهملت المذكرة، ولهذا انسحبنا من الجلسة".

XS
SM
MD
LG