روابط للدخول

عشاق بغداد يحرصون على الاحتفال بعيد الحب


هدايا عيد الحب في بغداد

هدايا عيد الحب في بغداد

"نوافذ مفتوحة" تتمنى لمستمعيها بمناسبة عيد الحب المزيد من الفرح والصفاء ليكون الحب في العراق أساسا في العلاقة مع الآخرين.

وبهذه المناسبة قدمت "نوافذ مفتوحة" باقة ورود من كل الألوان للمستمعين الدائمين ومنهم سميرة الربيعي من البصرة، ومروة محمد من الموصل، وعصمت عبد الواحد من البصرة، وحسين أبو علي من بغداد، ويوسف رجب، وهوازن من سوق الشيوخ، وعلي وأحمد من ديالى، ومحسن العارضي، وعراق الشمري،
ويوسف رجب.

عشاق بغداد يحرصون على الاحتفال بعيد الحب


يوم تدق فيه القلوب، وتعزف المشاعر على أوتار الرومانسية يتسابق فيه العشاق لتبادل كلمات الحب والورود الحمراء. أنه عيد الحب المعروف عالميا بيوم فالنتاين الذي يحتفل فيه الملايين حول العالم في الرابع عشر من شباط من كل عام. مراسلة اذاعة العراق الحر في بغداد ملاك أحمد وافتنا بهذا التقرير عن عيد الحب:

الفتاة نور علي قتقول ان طقوس الإحتفال بهذا اليوم تختلف من محب إلى آخر، ويرتبط الاحتفال بتبادل الزهور على تنوع ألوانها وأنواعها وأن كان اللون الأحمر هو الأكثر شيوعاً.
وعلى الرغم من حرص العشاق على تبادل الهدايا، إلا أن الظروف الإقتصادية والأزمات التي تعرضت لها البلاد سجلت تراجعاً ملحوظا على مستوى بيع الهدايا، وهو ما أشارت إليه تغريد ياسر صاحبة محل لبيع الزهور والهدايا، التي قالت أن أكثر من يقبل على شراء هدايا عيد الحب هم الطلبة الذين وجدوا من تقديم الوردة الحمراء حلا سريعاً.

الشاعر الشعبي الشاب صدام المالكي اعتبر عيد الحب دعوة للتسامح، وبابتسامة ألقى مقطعا من قصيدة نظمها بالمناسبة:

مر العيد بينا وأنت ما جيت
صفى صوتي حمامة وورود
أجا عيد العشك واحتفلت الناس
وأنا بعاشور هجرك.

وبعيدا عن إحياء طقوس هذا اليوم رصدت إذاعة العراق الحر تجارب بعض الشباب وأحزانهم مع عيد الحب، كان من بينهم الشاب معتز كاظم، الذي أشار أن عيد الحب بالنسبة إليه خرافة، وقد فقد الإيمان به بعد أن فارقته حبيبته.

*** *** ***

وكتبت مراسلة اذاعة العراق الحر في الاردن فائقة رسول سرحان ان واجهات محلات بيع الزهور في العاصمة الأردنية ازدانت بمناسبة العيد باللون الأحمر وتجد هذه المحلات اقبالا كبيرا من قبل الشباب بإعتبار ان الورود هي من اهم الهدايا التي يتبادلها المحبون.

وحرص اصحاب محلات بيع الحلويات ايضا على تزيينها باللون الأحمر وبشكل يجذب انتباه المارة.

واحتفل عراقيون يقيمون في الأردن بالمناسبة بتبادل الهدايا والتهاني متمنين ان تدوم المحبة بين العشاق والناس جميعا خلال كل ايام السنة وان يعيش العراقيون جميعا تحت خيمة الحب والوئام والسلام.

وقال الكاتب والشاعر عبد الخالق كيطان المقيم في استراليا والذي يزور عمان حاليا انه دأب في كل عام على إهداء زوجته وردة حمراء تعبيرا عن مشاعره الصادقة تجاهها. وأوضح أن أجواء استراليا التي تتسم بالحرية وألامان والاسترخاء أتاحت للعراقيين هناك فرصة الاحتفال بهذه المناسبة.

عيد الحب في عمان كان حاضرا في آخر مجموعة لمصممة الأزياء العراقية الفنانه هناء صادق التي حملت عنوان "أسماء الحب".
وتقول الفنانة انها ضمنت المجموعة أكثر من 73 اسما من اسماء الحب فضلا عن استخدامها لأبيات شعر غزلية لشعراء من العصر العباسي ومن المعاصرين.
لبيد هاني

لبيد هاني


وهنأ الشاعر العراقي لبيد هاني الذي كتب عشرات القصائد الغزلية كل عاشق وعاشقة بهذه المناسبة وقال ان عيد الحب هو عيد الإنسانية والفرح، متمنيا ان ما يراه من احتفالات بعيد الحب في عمان ان يتحول الى بغداد التي هي برأيه احوج للإحتفال بعيد الحب.

واهدى الشاعر مستمعي إذاعة العراق الحر قصيدة بالمناسبة تحمل عنوان "شكرا "

شكرا على الدرس والصدمة والأوهام
وجرح عمري وصفنتي ووحشة ايام
مثل أي شمعة ذابت سكتة وبلا صوت
هيج آني محبتي ذوب كدامي
تانيتج ورود وغزل وحجايات
وردتج ماي صافي ويسقي أحلامي
ردت وياج اعوف كل عذاب الروح
جنت عايش وهم وضيعت اوهامي
لميت العمر من الدروب
وجيت أنثر كل محبتي وأجمع آلامي
الله وياج روحي وفدوة كل اللي راح

XS
SM
MD
LG