روابط للدخول

العراق: اعادة تأهيل اطفال تورطوا في عمليات مسلحة


اكدت وزارة حقوق الانسان انها تعكف حاليا على اعادة تأهيل الاطفال الذين تورطوا في اعمال مسلحة لدمجهم في المجتمع مرة أخرى.

واوضح كامل امين المتحدث باسم الوزارة في تصريح ادلى به لاذاعة العراق الحر ان هناك اكثر من 300 حالة تابعتها الوزارة، وتم حسمها بان أعتبر اصحاب هذه الحالات متطوعين للعمل في القوات الامنية لانهم يبلغون السن القانونية حاليا.

واعتبرت مقررة لجنة المرأة والاسرة والطفولة في مجلس النواب العراقي فائزة العبيدي ان العدد الكبير من الارامل في العراق يعتبر من اهم الاسباب التي تؤدي بالاطفال الى الانقياد وراء المجاميع المسلحة، التي تستغل وضعهم.

وكشفت العبيدي عن وجود مساع لاقرار قانون لانشاء هيئة تعنى بالطفل والأسرة، لخلق جيل بعيد عن العنف من خلال تعليمه وتربيته بروح السلام ونبذ العنف.

يشار الى ان العراق يعد احدى الدول التي كانت تهيىء الاطفال نفسيا وجسديا ليحملوا لسلاح لرفد الحروب التي كان يخوضها النظام السابق. وبعد حرب عام 2003 تغير الوضع وبدأت الجماعات المسلحة تجنيد الاطفال لتنفيذ عملياتها.

يشار الى ان الامم المتحدة اعتبرت يوم الثاني عشر من شباط من كل عام يوما لمناهظة تجنيد الاطفال في الحروب والنزاعات المسلحة. وكان العراق انضم عام 2006 الى معاهدة منع استخدام الاطفال في النزاعات المسلحة،

XS
SM
MD
LG