روابط للدخول

إجتماع آخر للجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني


ممثلو الكتل السياسية في إجتماعهم الثاني للتشاور حول المؤتمر الوطني

ممثلو الكتل السياسية في إجتماعهم الثاني للتشاور حول المؤتمر الوطني

عقدت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني اجتماعها الثاني ظهر (الاحد) في مبنى مجلس النواب للتشاور والتباحث حول الاوراق المقدمة من قبل الكتل السياسية، ومناقشة الاتفاقات السابقة وما اعقبها من مستجدات، وضرورة تهيئة الاجواء المناسبة لانجاح المؤتمر الوطني المرتقب.

وحضر الاجتماع الذي استمر اكثر من ساعة رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي، ونائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي ونائب رئيس الوزراء روز نوري شاويس وبعض ممثلي الكتل السياسية، بينهم رئيس كتلة العراقية النيابية سلمان الجميلي، ورئيس كتلة التحالف الكردستاني النيابية فؤاد معصوم، وخرج المجتمعون بتوصية لعقد اجتماع ثالث للجنة التحضيرية الاربعاء المقبل لمعرفة ردود الفعل حول ورقتي العمل المقدمتين.

وكانت القائمة العراقية اكدت في وقت سابق على ضرورة ادراج قضيتي صالح المطلك وطارق الهاشمي ضمن جدول اعمال الاجتماع الوطني المرتقب، وقال رئيس كتلة العراقية سلمان الجميلي في مؤتمر صحفي عقده عقب انتهاء الجلسة التشاورية ان عدم ادراج قضيتي الهاشمي والمطلك سيعرقل عقد المؤتمر الوطني.

من جهته وصف النائب عن ائتلاف دولة القانون علي شلاه تصريحات الجميلي بانها مؤسفة، وان "العراقية" لم تستفد من تجربتها للمقاطعة السابقة، واكد على ان مسالة ادراج قضايا قانونية ضمن جدول اعمال لمؤتمر سياسي يعد مخالفاً للدستور، لانه يتنافى مع مبدأ الفصل بين السلطات، على حد تعبيره.

الى ذلك أشارت كتلة "العراقية البيضاء" الى احتمال أن تقاطع المؤتمر الوطني اذا ما استمر التوتر بين الاطراف على هذه الشاكلة، واكد رئيس الكتلة النائب قتيبة الجبوري في اتصال هاتفي مع اذاعة العراق الحر على ان كتلته قد تقاطع أعمال المؤتمر لانها ترى فيه مؤتمراً لترضية السياسيين وبعيداً كل البعد عن خدمة المواطن العراقي، على حد تعبيره.

وكان رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي أعرب عن أمله بان تتوصل الكتل السياسية الى اتفاق شامل بشأن عقد الاجتماع الوطني، واصفاً في بيان صادر عن مكتبه اجواء الاجتماع بانها كانت ايجابية وصريحة.


XS
SM
MD
LG