روابط للدخول

مهرجان ثقافي في السليمانية إستذكاراً لـ "قه ده مخير"


جانب من مهرجان (قه ده مخير)

جانب من مهرجان (قه ده مخير)

تحت شعار"قه ده مخير، امرأة ثورية وقائدة وطنية"، أقام المركز اللوري المشترك في السليمانية مهرجاناً ثقافياً بمناسبة الذكرى الثمانيين على رحيل احدى اهم الشخصيات النسوية في تاريخ نضال الشعب الكردي.
وتضمن برنامج المهرجان العديد من الدراسات والبحوث الاكادمية عن وتاريخ وثقافة عشائر اللوريين باللغات الكردية والعربية والفارسية، وعن تاريخ هذه المرأة التي ولدت في قلاوندي بمحافظة لورستان بكردستان ايران، ولم يتم التأكد من تاريخ ميلادها، لكنها شاركت في الثورة الكردية ضد الاحتلال الابريطاني، وكانت ترتبط بعلاقات وطيدة ببعض الامراء الكرد، قبل أن توافيها المنية في عام 1932..

وبيّن رئيس المركز اللوري في السليمانية جبار ياور ان الهدف من المهرجان هو تأكيد الهوية الكردية لهذه المرأة المناضلة والتي تنتمي الى احد اكبرالعشائر الكردية، ولفت ياور الى ان الانظمة الاستبدادية للدول التي يتواجد فيها اللور حاولت جاهدة الصاق هذا المكون الكردي بقوميات اخرى.

وقالت رئيسة تحرير مجلة "نرجس" نرمين عثمان في حديث لاذاعة العراق الحر ان هناك اجحافاً في توثيق وابراز دور المرأة في نضال الشعب الكردي على مدى عصور، وأشارت الى ان هذا يؤكد امتداد السلطة الذكورية حتى على كتابة التاريخ، وتمنّت عثمان ان يشكّل هذا المهرجان دافعاً جدياً للكتاب والباحثين الكرد لاعادة النظر في كتابتهم لتاريخ هذا الشعب وابراز دور المرأة فيه.

من جهة أخرى أكد المواطن قادر منده على ضرورة دعم حكومة الاقليم لعشائر اللور لكي تحافظ على انتمائها القومي، خاصة وان هذه العشائر تنتشر في المناطق المحاذية لبلاد فارس والبلاد العربية، لافتاً الى إمكانية انصهارها في هاتين القوميتين.


XS
SM
MD
LG