روابط للدخول

البنك الدولي يدعو العراق للعمل بنظام النافذة الواحدة لتعزيز الاستثمار


بعد سلسلة طويلة من الاجراءات والتسهيلات التي تقول الحكومة العراقية انها تقدمها للمستثمرين مازال ملف الاستثمار يراوح في مكانه، على الرغم من الفرص لاستثمارية الواعدة التي يقر الجميع بتوفرها في العراق.

وقد دفع هذا الوضع بعض المؤسسات الاقتصادية الدولية الى طرح العديد من الخطط والمشاريع، لتشجيع المستثمرين على دخول السوق العراقية، كان آخرها دعوة البنك الدولي الحكومة العراقية الى تفعيل العمل بنظام النافذة الواحدة، الذي يقول الخبير في البنك المركزي العراقي الدكتور ماجد الصوري انه موجود في قانون الاستثمار العراقي الا انه لم يفعل حتى الان.

ويوضح الصوري في تصريحه لاذاعة العراق الحر ان تطبيق نظام النافذة الواحدة سيسهم في معالجة مشكلة عدم التعامل المهني مع المستثمرين، التي يعاني منها العراق اليوم.

ويؤكد الصوري الذي يرأس فريق خبراء البنك الدولي المكلف بمراقبة عملية التنمية والاستثمار في البلاد، ان هناك اليوم عزوفا عن الاستثمار في العراق على الرغم من الفرض الكبيرة المتاحة.

ويطبق نظام النافذة الواحدة في معظم دول العالم من اجل توحيد جميع الاجراءات الحكومية المتعلقة بتقديم التسهيلات للمستثمرين في جهة واحدة، اختصارا للوقت والجهد.

ويقول الخبير في وزارة المالية الدكتور هلال الطحان ان بامكان هذا النظام ان يخدم حركة الاستثمار في العراق لكن تطبيقه بحاجة الى توفر مقومات اساسية اخرى للنجاح .

ويضيف الطحان ان نظام النافذة الواحدة ليس مفتاحا سحريا للنجاح في ظل عدم توفر المناخ الجاذب الاستثمار في العراق.

XS
SM
MD
LG