روابط للدخول

ارتفاع عدد مرضى فقر الدم الوراثي في كردستان


جمعية ثالاسيميا كردستان

جمعية ثالاسيميا كردستان

لاحظت جمعيات مرضى فقر الدم الوراثي (ثالاسيما) في اقليم كردستان ارتفاعا في عدد المصابين بهذا المرض خلال العام الماضي.

وقد أظهرت الاحصاءات ان في السليمانية لوحدها يوجد اكثر من 530 مصابا بهذا المرض ويعاني اغلب المصابين من صعوبة الحصول على العلاجات المرتفعة الثمن رغم تخصيص الحكومة ميزانية سنوية لمساعدة كل مريض.

فرهاد قادر مسؤول جمعية مرضى الثالاسيميا في السليمانية اشار في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان اكثر من 50 مريضا بالثالاسيميا يموتون سنويا نتيجة صعوبة حصولهم على العلاج المطلوب، واضاف ان كل مريض يحتاج الى عشرين الف دولار سنويا لتوفيرالادوية.

مصطفى عبد الله عضو الجمعية اكد انهم عملوا على تشريع قانون يمنع المحاكم من تصديق عقود الزواج لشخصين مصابين بالثالاسيميا بغية السيطرة على انتشار هذا المرض.

كوجر كريم احد مرضى الثالاسيميا ناشد حكومة الاقليم توفير الادوية والاجهزة الحديثة لمعالجة هذا المرض، وفتح مستشفيات مختصة، ودعا الى منع الزواج بين المرضى للسيطرة على انتشار هذا المرض.

وقال كوجر "انا احتاج كل شهر الى ثلاث جرعات من الدم. وهذه العملية تولد مضاعفات عدة اذا لم استخدم ابرة ديسورال، التي تسبب لي عند استخدامها آلاما شديدة. وقد بات جسمي لايحمل زرق كل هذه الابر. هناك حبوب بديلة لهذه الابر، لكن سعرها مرتفع جدا ولايمكننا شراءها، اطلب من حكومة الاقليم توفير هذه الادوية واستيراد اجهزة حديثة لعلاج هذا المرض، واناشد العوائل عدم السماح بزواج المرضى بغية السيطرة عليه".

وبحسب احصاءات اجرتها وزارة الصحة في اقليم كردستان فان هناك اكثر من ثلاثة الاف مريض بالثالاسيميا في اقليم كردستان العراق.

XS
SM
MD
LG