روابط للدخول

قراءة في صحف صادرة الخميس في بغداد


اوردت صحيفة "المدى" تأكيد عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب قاسم الاعرجي، تورط عدد من الشخصيات المهمة في الدولة، بينهم ضابطان في القوات المسلحة، بتزويد الولايات المتحدة بمعلومات استخبارية عن الوضع في البلاد مقابل منحهم رواتب شهرية.
واضاف الاعرجي ان اللجنة عازمة على اتخاذ إجراءات قانونية بحق هؤلاء بعد اكتمال الأدلة التي من شأنها إدانتهم.

واشارت الصحيفة ان ذلك يأتي بعد أن كشفت واشنطن عن زيادة فعالية وكالة الاستخبارات الأميركية في العراق.

وقال المستشار في مجلس الوزراء عادل برواري لصحيفة "المدى" إن التحركات الاستخباراتية الاميركية يجب ان تكون بالتنسيق مع الحكومة، نافياً في الوقت نفسه وجود اتصالات بخصوص فتح مكاتب لوكالة الاستخبارات الاميركية في بغداد.

وتتزامن هذه الانباء مع التصريحات الامريكية ايضاً حول قرار واشنطن خفض بعثتها الدبلوماسية في العراق.

في سياق آخر تناقلت عناوين الصحف البغدادية خبر استعداد الشيخ خالد آل خليفة (نجل أمير البحرين) وتأكيده على مشاركته الشخصية ممثلاً للبحرين في قمة بغداد. هذا واوضحت جريدة "الصباح" المقربة من الحكومة علمها من مصادر عربية ان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون ومسؤولين رفيعي المستوى في عدة منظمات دولية، فضلاً عن سفراء اجانب سيحضرون الجلسة الافتتاحية للقمة العربية المقرر عقدها في بغداد اواخر اذار المقبل.

اما في الشأن الاقتصادي فقد نشرت صحيفة "المستقبل العراقي" ان الأسواق العراقية تشارف على أن تكون ساحة حرب اقتصادية بين منتجات الدول التي غزت اعراق عام 2003، وبين منتجات دولة جديدة وضعت خططاً محكمة لاكتساح الأسواق العراقية، ومنافسة منتجات الدول التي سبقتها في تجربة إغراق السوق العراقية ببضائعها.

وكشف خبير اقتصادي في تصريح للصحيفة عن ان ألمانيا هي الدولة التي ستفاجئ الكبار الذين أداروا اللعبة في العراق، مؤكدا أنه بعد تجربة الأكاديمية الألمانية الإعلامية المتخصصة في إقليم كردستان العراق، استطاع وكلاء شركات صناعة السيارات والمكائن والآلات الألمانية ان يتجهوا الى السوق العراقية ليهددوا فرص التجارة والاستهلاك التي ظنت بعض الدول أنها ستستمر لصالحهم.

XS
SM
MD
LG