روابط للدخول

اجراءات جديدة للحد من عمليات تهريب العملة


فرع البنك المركزي العراقي في البصرة

فرع البنك المركزي العراقي في البصرة

أكد البنك المركزي العراقي إتخاذه اجراءات جديدة للحد من عمليات تهريب العملة التي بدأت تتصاعد منذ شهر كانون الاول الماضي.
وقال نائب محافظ البنك مظهر محمد صالح ان تلك الاجراءات نجحت على ما يبدو في تقليل عمليات التهريب الى حد بعيد، وأشار الى ان مبيعات البنك المركزي من العملة الصعبة انخفضت الى نحو ثلاثة ملايين دولار، في حين كان مزاد العملة في بعض الاحيان يتجاوز 200 مليون دولار يومياً.
وبين صالح ان الاجراءات الجديدة ستجبر العديد من شركات التحويل المالي والمصارف الاهلية التي تتعامل بالدولار على فتح حسابات مصرفية والكشف عن ذممها المالية، وهذا بالتالي سيحد من اعمال السوق السوداء التي تسيطر على الدولار في العراق.
من جهته اشاد الخبير الاقتصادي فالح علوان بالاجراءت التي اتخذها البنك المركزي مؤخراً، مؤكدا انها ستحد بشكل كبير عمليات تهريب العملة التي بدأت تؤثر على احتياطات البنك المركزي العراقي، باعتبار ان العراق اصبح ساحة لانتقال العملة لدول الجوار التي تعاني من مقاطعات اقتصادية في اشارة منه لسوريا وايران .
انخفاض مبيعات البنك المركزي من الدولار وشحته في الاسواق بعد الاجراءات الاخيرة دفعت مهتمين بالشان الاقتصادي للتحذير من ارتفاع لاسعار التداول للدولار، ما سيضعف من قيمة الدينار العراقي، الا ان نائب محافظ البنك المركزي يبين ان انخفاض المبيعات هو انخفاض وقتي، وان عمليات التداول ستعود الى سابق عهدها، لان التجار والمصارف الاهلية تضطر لان تكشف عن اصولها المالية باعتبار ان النافذة الوحيدة لمزاد العملة هو البنك المركزي العراقي، على حد تعبيره .
يذكر ان عدداً من خبراء الاقتصاد في العراق سبق وان حذروا من إمكانية استغلال بعض التجار العراقيين العقوبات الاقتصادية على كل من سوريا وايران، بجعل العراق مصدرا اساسيا للعملة الاجنبية لهم.

XS
SM
MD
LG