روابط للدخول

صحيفة بغدادية: ولادة "قائمة عراقية" جديدة على أنقاض الحالية


في سياق متابعتها للازمة بين رئيس الوزراء نوري المالكي ونائبة صالح المطلك، نشرت صحيفة "المدى" ما كشفت عنه مصادر مطلعة من عزم المطلك تقديم اعتذار الى المالكي، على ان يكون بصيغة مكتوبة بعيداً عن وسائل الإعلام. وتأتي هذه الانباء متناقضة مع ما المح اليه النائب الصدري عدي عواد للصحيفة من فشل جهود الصدريين في احتواء الأزمة بين الطرفين.

ويكشف العضو السابق في القائمة "العراقية" شاكر كتاب في تصريح لصحيفة "المشرق" عن قرب ولادة قائمة عراقية جديدة على انقاض العراقية الحالية. واضاف كتاب ان القائمة الجديدة ستولد بسبب الضرر والتفكك الذي اصيبت به "العراقية"، لافتاً الى نشاطات رئيس البرلمان اسامة النجيفي في الفترة الأخيرة، وتعرض القائمة العراقية للإشكالات، ما جعله الشخصية الابرز فيها.

فيما تناقلت جريدة "الصباح" تاكيدات مصدر عربي رفيع في القاهرة من ان القمة العربية المقبلة ستعقد في بغداد نهاية اذار المقبل رغم اعتراض بعض الدول. وبيّن المصدر في تصريح خاص بالصحيفة ان القمة لا تُلغى عند اعتراض دولة او اكثر على مكانها او زمانها، لاسيما ان القرارات يجب ان تتخذ بالاجماع وليس هناك حق فيتو لاحد. وذكرت الصحيفة ان وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة استبعد مشاركة بلاده في مؤتمر القمة.

من جهتها كشفت صحيفة "العالم" عن امكانية تحول خصوم الامس الى حلفاء اليوم في عالم السياسة، وتشير الى ان محافظ نينوى اثيل النجيفي وقبل وصوله إلى مبنى المحافظة عام 2009، كان واحداً من اكبر خصوم الأكراد، لكن بعد مرور ثلاثة أعوام، تغيرت الأمور، وصار من أكثر الداعين إلى الحوار مع إقليم كردستان، والى "الأخوة العربية الكردية"، ما دفع الصحيفة الى التساؤل .. ما الذي تغير؟.. وتنقل الصحيفة عن مصدر في قائمة الحدباء الوطنية قوله ان تيارات وتجمعات سياسية تؤيد وبشدة التحالف مع الكرد، ما يؤشر إبدال القومية بالمذهب وللمرة الأولى في تاريخ نينوى السياسي. وأكد المصدر للصحيفة دون ذكر اسمه، أن هذا التطور ربما يكون ردة فعل على نفوذ التحالف الشيعي في محافظات الوسط والجنوب.

XS
SM
MD
LG