روابط للدخول

مسؤول عراقي: اللجوء لايمنح الحصانة ضد الاعتقال


قللت الحكومة العراقية من اهمية البيان الذي اصدرته دائرة شؤون اللاجئين في حركة حماس، الذي ناشدت فيه العراق حماية اللاجئين الفلسطينيين، الذين قالت انهم يعانون من اعتقال وقتل وتهجير من قبل من سمتنهم الحركة بعصابات مجهولة في بغداد منذ عام 2003.

وفي حديث لإذاعة العراق الحر، أكد مستشار المتحدث باسم الحكومة تحسين الشيخلي، أن الفلسيطينيين في العراق لديهم حقوق مصانة، موضحا ان كونهم لاجئين لايعفينا من اعتقال من انخرط منهم في العمليات المسلحة.

وحسب إحصائية المفوضية السامية لشؤون اللاجئين فأن عدد اللاجئين الفلسطينيين في العراق قبل حرب عام 2003 كان 23 ألفا و300 لاجئ أما عددهم الحالي فهو في حدود عشرة آلاف لاجئ.

وقال وكيل وزارة الهجرة والمهجرين اصغر الموسوي ان الوزارة اوفت بكافة التزاماتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين في العراق من ناحية السكن وتوفير الخدمات الضرورة، مؤكدا في حديثه لإذاعة العراق الحر عدم تلقيهم أي شكاوى من هؤلاء اللاجئين.

بدوره اكد المتحدث باسم وزارة حقوق الانسان كامل امين استعداد الوزارة بحث أي شكوى تفيد بوجود أي تجاوز على اللاجئين الفلسطينيين في العراق.

وكان بيان دائرة شؤون اللاجئين في حركة حماس اشار الى من اسمتهم بعصابات مجهولة تقوم بعملية دهم وتفتيش مستمر لمجمع البلديات الفلسطيني في بغداد، وان عدد القتلى الفلسطينيين في العراق وصل الى 280.

الى ذلك اوضحت رئيسة لجنة المرحلين والمهجرين في مجلس النواب العراقي لقاء مهدي وردي، ان اللجنة ترفض أي نوع من انواع الانتهاكات بحق اللاجئين، مشيرة الى ان هناك تحرك لرصد ما اذا كنت هناك انتهاكات.
XS
SM
MD
LG