روابط للدخول

دعوة الى نبذ اليأس في مسرحية (الطريق الكبير)


مشهد من مسرحية (الطريق الكبير)

مشهد من مسرحية (الطريق الكبير)

قدّمت فرقة (ممي ئالان) مسرحية ( الطريق الكبير ) للكاتب اوغست سترنبيرغ في قاعة النشاط المدرسي بدهوك لمدة ثلاثة ايام متتالية بحضور جمهور كبير من فناني ومثقفي المحافظة.

ويقول مخرج المسرحية سربست صدقي ان هذا العمل الفني حاول ايصال رسالة محددة الى الجماهير مفادها ان "اليأس لا يحل المشاكل التي نعاني منها او التي تعترضنا في حياتنا المعاصرة"، مضيفاً في حديث لإذاعة العراق الحر:
" أردت ان اقول أيضاً ان افضل وسيلة لحل المشاكل التي نعاني منها في الوقت الحاضر في كافة المجالات السياسية والاجتماعية والفكرية هي في مواجهة هذه المشاكل، وهذا الشيء يتطلب منا إيمانا راسخاً وقوياً".
وبيّن المخرج سربست انه قام بإجراء الكثير من التغييرات على النص الأصلي للمسرحية، وأضاف:
" ان النص الأصلي كان قد كتب قبل اكثر من قرن، ولذلك فاننا كنا مجبرين على ان نقوم بإجراء تغيرات كثيرة عليه كي يتلاءم مع الحياة المعاصرة التي نعيشها الآن، من أجل ان يتمكن المتلقي من الإستفادة بشكل اكبر".

من جهته قال المخرج المسرحي قدري شيرو الذي حضر العرض ان المسرحية كانت جريئة وناجحة، وقد استطاعت ان تجيب على الكثير من الأسئلة التي يطرحها الناس اليوم في الشارع العراقي، والكردستاني بشكل خاص، والتغيرات التي طرأت على الساحة بعد عام 2003.
واشار شيرو الى انه بالرغم من الإستغلال الجيد لديكور المسرح، إلا ان أداء الممثلين لم يكن بالمستوى المطلوب، فقد كان بينهم من لم يستطع تقمص الشخصية بشكل متكامل.

وبيّن الممثل المسرحي المخضرم مجيد حسو ان المسرحية كانت جميلة ومتكاملة من ناحية الإنارة قائلاً:
" تم استغلال الفضاء المسرحي بشكل جيد لكنها خرجت عن مضمونها الأصلي بشكل كبير اذ قام المخرج بإدخال الكثير من التغيرات والتعديلات على النص الأصلي للمسرحية وكان من الأفضل ان يتم الحفاظ على الخطوط العريضة للنص الأصلي".

يشار الى ان فرقة (ممي ئالان) تعد من الفرق المسرحية الفتية التي ظهرت في دهوك، وقامت بتقديم هذا العرض المسرحي بدعم من مديرية الفنون المسرحية في المحافظة.

XS
SM
MD
LG