روابط للدخول

ليلة لم تنم فيها مصر


متظاهر مصري يحمل علم بلاده أمام قوات الأمن قرب وزارة الداخلية

متظاهر مصري يحمل علم بلاده أمام قوات الأمن قرب وزارة الداخلية

مع الدقائق الأولى في ليلة جديدة لم تنم فيها مصر، اندلعت النيران في مبنى مصلحة الضرائب العقارية المتاخم لوزارة الداخلية وسط العاصمة. وتصاعدت حدة الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن المصرية على خلفية حادث بورسعيد. وللمرة الثانية عشرة دوى انفجار في خط أنبوب الغاز المؤدي إلى إسرائيل والأردن بسيناء، وقامت القوات المسلحة بإنشاء ثلاثة جدران عازلة لتحصين مبنى وزارة الداخلية.

وفي المحافظات المصرية تواصلت الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن، أسفرت الاشتباكات في الإسكندرية عن إصابة 11ضابطاً ومجنداً، وفي السويس أصيب لواء شرطة وخمسة ضباط و12 مجندا، وكذلك الحال في الغربية، والمنصورة.

وبدأ وفد برلماني في القاهرة التفاوض مع المتظاهرين في محيط وزارة الداخلية المصرية في محاولة للتوصل إلى تهدئة، وذلك في أعقاب مؤتمر صحافي لوزير الداخلية المصرية أكد خلاله تمسك عناصر الأمن بضبط النفس، على حد تعبيره.
إمام مسجد عمر مكرم الشيخ مظهر شاهين طالب بالتهدئة وعدم الاستفزاز من كل الأطراف مناشدا الكتاب والسياسيين والمثقفين التدخل للحفاظ على مصر.

من جهة أخرى تتواصل محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك، وتستمع المحكمة إلى دفاع المتهمين. وفي أزمة قضية التمويل الأجنبي أحال قاضي التحقيقات المستشار أشرف العشماوي 43 متهما إلى محكمة الجنايات لتلقيهم تمويلا أجنبيا من عدة دول بالمخالفة للقانون وبدون الحصول على تراخيص لمزاولة أنشطتهم داخل مصر واستخدام تلك المبالغ المالية في أنشطة محظورة، وتضمنت أسماء المتهمين المحالين إلى الجنايات عدد من الشخصيات المصرية والأميركية والصربية والألمانية.
وأخيراً، شكلت جماعة الإخوان المسلمين هيئة دفاع برئاسة محامي الجماعة عبد المنعم عبد المقصود للدفاع عن 13 ناشطا ومتظاهرا سوريا، كانوا قد اقتحموا السفارة السورية بالقاهرة وألقت قوات الأمن المصرية القبض عليهم.


XS
SM
MD
LG