روابط للدخول

كيف تتعامل الأسر العراقية المهاجرة مع مراهقيها؟


مراهقان

مراهقان

من أصعب المراحل التي تواجهها الأسرة هي كيفية التعامل مع مراهقيها، إذ يختلف التعامل مع المراهق من أسرة الى أخرى وخاصة في المهجر، وكذلك المشاكل تكون مختلفه والعبء الذي يتحمله الوالدان كبير جدا.فبالأضافه الى أعباء الحياة الطبيعيه فأن الوالدين محملان أيضا بهموم الوطن والأهل.

نناقش مع ضيوف كولاج هذا الأسبوع موضوع المراهقه وأهمية إحتواء المراهق من قبل الأهل، وامتصاص مشاكله والأستماع له بشكل جيد. كذلك يجب على الأسرة تفهم ظروف الحياة في المهجر التي تختلف عن ظروف العراق، إذ ان كل شيء متاح له ولاتوجد ممنوعات.

وعن وضع المراهق في العراق يرى ضيوف كولاج أن المراهق هناك لايأخذ حقه لأن الطريقه التي يعامل بها لاتستند الى منهج علمي بل الى ثقافة الموروث الأجتماعي المليء بالممنوعات والمحرمات دون إعطاء المراهق الفرصه للأدلاء برأيه، الأمر الذي يدفع به الى عمل مايريد سرا.

واجمع ضيوف كولاج على ضرورة إهتمام الأسرة بالمراهق بمنحه الحب والأحترام والثقه بنفسه والأعتراف بشخصيته المستقلة.

XS
SM
MD
LG