روابط للدخول

ألتراس الاهلي: ما حدث في بورسعيد انتقام لدورنا في الثورة


مشهد من ستاد بورسعيد حيث قتل العشرات وجرح المئات

مشهد من ستاد بورسعيد حيث قتل العشرات وجرح المئات

يرى ألتراس الأهلي الذين يحاصرون مقر وزارة الداخلية المصرية حاليا أن ما حدث في بورسعيد عملية انتقامية بسبب دورهم في ثورة 25 يناير 2011.
وتشهد مصر حالة من الفوضى تتصاعد بشكل تدريجي في ظل غياب واضح للشرطة عن مواجهة حالات الانفلات ألامني، وبخلاف حصار شباب ألتراس الأهلي والزمالك لوزارة الداخلية المصرية، شهدت القاهرة ومحافظات عديد محاولات لاقتحام أقسام للشرطة نجح بعضها، منها اقتحام قسم شرطة حي المرج بالقاهرة، وإحراقه واطلاق سراح المحبوسين فيه وعددهم نحو 75 معتقلا خطرا.
وتتداعى أحداث مباراة بورسعيد، وتتواصل تحقيقات النائب العام، فيما عقدت لجنة لدفاع والأمن القومي في مجلس الشعب اجتماعا اتهم فيه النائب عن حزب الحرية والعدالة محمد البلتاجي جهات داخل وزارة الداخلية علاوة على رجال أعمال بتوريد بلطجية لإثارة الفوضى في البلاد.

وأعلن النائب عصام سلطان أن أهالي بورسعيد قبضوا ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﺍﻟﻤﺪﺑﺮ لأﺣﺪﺍﺙ ﻣﺠﺰﺭﺓ ﺑﻮﺭﺳﻌﻴﺪ ﻭﺍﻟﺘﺤﻔﻆ ﻋﻠﻴﻪ ﻓﻲ ﺑﻴﺖ ﺃﺣﺪ ﺍﻷﻓﺮﺍﺩ ﺭﺍﻓﻀﻴﻦ ﺗﺴﻠﻴﻤﻪ إلا للنائب العام، ﻭﺍﺗﻀﺢ ﺃﻧﻪ ﻣﻤﻮﻝ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺰﺏ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ المنحل، ﻭﺳﻴﺘﻢ ﺍﻟﻜﺸﻒ ﻋﻦ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻔﺎﺟﺂﺕ، كما بث الأهالي اعترافات البلطجي على الإنترنت.

هذا ما أكده مصابون وأسر ضحايا الحادث إضافة إلى إعلان مصدر قضائي رسمي أن الحادث الذي أودى حياة أكثر من 70 وخلف مئات المصابين هو حادث مدبر.

وفي مدينة بورسعيد تواصلت التظاهرات المنددة بوزارة الداخلية وبانصار النظام السابق، وحطم أكثر من 20 ألف متظاهر محلات جمال عمر أحد أعضاء الحزب الوطني المنحل وهو صديق مقرب للرئيس السابق مبارك ثبت تورطه في مؤامرة إستاد بورسعيد بحسب لجنة تقصي الحقائق البرلمانية.
واخترق الألتراس دروعا بشرية شكلها شباب مصري لمنع الاحتكاك بينهم وبين قوات الشرطة، وتجددت الاشتباكات حول وزارة الداخلية المصرية.

وأصيب نحو150 شابا فيما توفي 7 في اشتباكات وزارة الداخلية والسويس وعدد من المحافظات.
ومن المتوقع أن يعلن النائب العام نتائج تحقيقات بورسعيد بعد إعلان مصدر قضائي النتائج الاولية التي تشير إلى وجود مؤامرة لإحداث حالة انفلات أمني وفوضى في ربوع مصر


XS
SM
MD
LG