روابط للدخول

انجازات متميزة لبراعم العراق في كرة الطاولة


العراق في بطولة كأس العرب الثالثة لكرة الطاولة

العراق في بطولة كأس العرب الثالثة لكرة الطاولة

نتابع في عدد هذا الاسبوع من "المشهد الرياضي" توجه الرياضة العراقية نحو الاعتماد على النتائج المتميزة التي حققتها براعم العراق وأشباله في بطولة العرب الثالثة عشرة في كرة الطاولة التي استضافتها العاصمة الأردنية عمان. ومن محافظة نينوى هناك تقرير عن احوال الرياضة في هذه المحافظة والعقبات التي تعترض طورها. ونختتم الحلقة بأخبار الرياضة في العالم، ولكن نستهل الحلقة كالعادة بهذا الشريط من الأخبار المحلية.

** التجاوزات العسكرية على اراضي الوزارة. وقالت الوزارة انها قدمت طلبا الى رئاسة الوزراء للموافقة على إجلاء القوات العسكرية من هذه المواقع واستثمارها للأغراض الرياضية حصرا.

** أعلن منتخب الشباب لكرة القدم ان تأخر وصول الدعوة من اللجنة المنظمة لبطولة الصداقة والسلام المقرر اقامتها خلال آذار المقبل في قطر ، حال دون مشاركة المنتخب في منافستها. (واشار المتحدث الاعلامي باسم المنتخب ثائر الموسوي الى استعاضة الجانب القطري عن منتخب الشباب بناد روسي في قرعة البطولة). وكان المؤمل ان تُسهم مشاركة المنتخب في إعداده لنهائيات آسيا التي تستضيفها الامارات اواخر العام الحالي.

**اعلن الاتحاد العراقي للشطرنج إعداد منتخب من الفئات العمرية للمشاركة في البطولة العربية التي تُقام في الاردن الشهر المقبل بدعوة تلقاها من اتحاد الشطرنج العربي. واعتبر الاتحاد مشاركة الناشئين فرصة طيبة للاحتكاك والمنافسة واكتساب الخبرة.

**يشارك الاتحاد العراقي لرفع الأثقال في بطولة آسيا التي تقام في كوريا الجنوبية في نيسان المقبل. ومن المتوقع ان يُمثل العراق في البطولة بعشرة رباعين. وتأتي البطولة في اطار التأهيل لاولمبياد لندن 2012.

**عُقد في جامعة دهوك المؤتمر الأول لتقييم وضع الاتحادات الرياضية في المحافظة بمشاركة ممثلين عن جميع اندية دهوك. وقال عضو اللجنة المنظمة قيس اسماعيل للمشهد الرياضي ان هدف المؤتمر هو الوقوف على اسباب التفاوت في الأداء بين اندية متفوقة بموارد محدودة وأخرى متلكئة رغم تشابه الظروف.

**اوقعت قرعة بطولة الأندية العربية الأولى في الكرة الطائرة للسيدات التي يستضيفها نادي الشارقة الاماراتي فريق أكد حامل لقب الدوري الممتاز ، في المجموعة الثانية الى جانب نادي عجمان الاماراتي ونادي الفتيات اليمني ونادي المحرق البحريني.

**أبدى مدرب المنتخب الاولمبي لكرة القدم راضي شنيشل عدم رضاه على أداء لاعبيه في مباراتهم امام اليابان التي خسرها المنتخب بثلاثة اهداف نظيفة وطالبهم بأداء افضل في المباريات المقبلة. ودعا رئيس اللجنة الاولمبية رعد حمودي من جهته الى طي هذه الصفحة ونسيان الخسارة.

ضوء على قضية

أورثت عقود من الحروب والحصار وسوء الادارة وانهيار البنى التحتية تركة ثقيلة من التأخر في كل نواحي الحياة العراقية. ويصح هذا على الرياضة بكل لعباتها وأنشطتها. وأسهم في هذا الوضع انقطاع الرياضيين عن العالم وحرمانهم من فرصة الاحتكاك بالخارج واكتساب الخبرات وصقل المهارات عن هذا الطريق.

وأدرك القائمون على الشأن الرياضي هذه الحقيقة وجسامة المهمة التي تواجههم لإعادة الرياضة العراقية الى مكانتها اللائقة بين دول المنطقة. وكان من الطبيعي ان يعتمدوا لتحقيق هذا الهدف على البناء من الأساس ثم التقدم في عملية الإنشاء طابقا إثر طابق حتى اكتمال صرح رياضي من جميع الفئات العمرية.

ولا يعني هذا التفريط بخبرات الرياضيين المخضرمين بل توظيفها في عملية البناء هذه. وبالفعل فان العديد من المدربين والمشرفين الرياضيين ينتمون الى اجيال سابقة.

وما يؤكد جدوى التعويل على الطاقات الرياضية الفتية المرتبة الثانية التي احرزها المنتخب العراقي لكرة الطاولة فئة البراعم في بطولة العرب الثالثة عشرة التي اخُتتمت منافساتها في الحادي والثلاثين من كانون الثاني في عمان.

وتعتبر هذه النتيجة أفضل انجاز حققه العراق منذ نحو ربع قرن كما أكد رئيس الاتحاد العراقي المركزي لكرة الطاولة كاظم خزعل.

وجاءت نتيجة المنتخب العراقي مفاجئة حتى للمدربين رغم اقتصار مشاركة العراق على فئة البراعم والأشبال ، كما اعترف رئيس اتحاد بغداد لكرة الطاولة ومدرب المنتخب الوطني سابقا حكمت شفيق جاسم.

ونوه رئيس اتحاد بغداد لكرة الطاولة بالطفل العراقي حسين عقيل الذي اختاره الاتحاد العربي لرعايته وتطوير قدراته في معسكرات أجنبية بينها السويد مع الطفلة العراقية نبأ سمير.

مراسلة المشهد الرياضي في العاصمة الاردنية فائقة رسول سرحان التقت براعم العراق من الجنسين الذين تحدثوا ببراءة الأطفال عن مشاعرهم وطموحاتهم واحلامهم الرياضية.
حقق اطفال العراق هذا الانجاز منتصرين على تحديات كبيرة تتصارع معها لعبة كرة الطاولة التي تواجه واقعا لخصه رئيس اتحاد بغداد للعبة حكمت شفيق بتوفر القاعدة وعدم توفر القاعة.

ولكن رئيس الاتحاد العراقي المركزي لكرة الطاولة كاظم خزعل جدد الثقة بالبراعم مراهنا عليها في اعادة كرة الطاولة العراقية الى امجادها.

كان العراق بطل البلدان العربية في كرة الطاولة بلا منازع للنساء والرجال قبل ان يبدأ تراجع اللعبة في اوائل التسعينات بهجرة الكوادر الرياضية واهمال اللعبة وتردي بناها التحتية.

من المحافظات
كثيرا ما يُقال ان الرياضة في العراق حققت ما فشل كثير من السياسيين في تحقيقه بمساهمتها في تعزيز الوحدة الوطنية ونبذ الطائفية مثلا. ولكن هذا المجال رغم أهميته على مستويات متعددة يُفترض ألا تكون السياسة بينها ، يعاني من قلة الاهتمام وشح الموارد.

ويصح هذا على محافظات العراق عموما بما في ذلك محافظة مهمة مثل نينوى. ومن المؤشرات على هذا الوضع المؤسف ان الموصل مركز المحافظة لديها ملعب واحد لولاه لما قامت مباريات في نينوى.

ودعا مسؤولون ورياضيون تحدثوا للمشهد الرياضي الى معالجة هذا الوضع بإنشاء البنى التحتية من ملاعب وقاعات وتوفير التجهيزات الرياضية وتقدم الدعم المادي للأندية الرياضية من اجل ان تنهض بمهمتها في رفد المنتخبات العراقية باللاعبين في الأنشطة الرياضية المختلفة.

الرياضة في العالم

**اعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" ان احداث بور سعيد يوم أسود في تاريخ كرة القدم ويجب ألا تقع أبدا.

وكان نحو 74 شخصا قُتلوا وأُصيب مئات آخرون في اعمال العنف التي اعقبت مباراة نادي الأهلي ونادي المصري.

وقرر رئيس الوزراء المصري كمال الجنزوري حل اتحاد الكرة المصري واحالته للتحقيق على خلفية الأحداث.

**ـ أصبحت المباراة النهائية لبطولة استراليا المفتوحة بالتنس اطول مباراة في تاريخ الجوائز الكبرى للعبة. إذ استغرق السباق الماراثوني بين الصربي نوفاك ديوكوفيتش والاسباني رفائيل نادال ست ساعات إلا سبع دقائق. وفاز في النهاية ديوكوفيتش بثلاث مجموعات مقابل مجموعتين ليبقى المصنف الأول عالميا.

** قرر الاتحاد الدولي لألعاب القوى منع العداء الكوري الجنوبي ليم هي نام والعداء البرتغالية سارة موريرا من المشاركة في مسابقات العاب القوى لمدة ستة اشهر بعدما ثبت تناولهما منشطات في بطولة العالم بالعاب القوى التي استضافتها مدينة دايغو الكورية الجنوبية صيف العام الماضي.

**انسحب لاعب وسط نادي الترجي الرياضي لكرة القدم عادل الشاذلي من المنتخب التونسي في نهائيات كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا في الغابون وغينيا الاستوائية بعد ان شكا من جلوسه على مقاعد الاحتياط متفرجا منذ انطلاق مسابقات البطولة. ولم يكن الشاذلي المولود في فرنسا ضمن تشكيلة الفريق الذي خسر امام الغابون بهدف مقابل لا شيء يوم الثلاثاء. وأسهم الشاذلي في تتويج تونس بكأس الأمم الأفريقية عام 2004.

**دعت اللجنة الاولمبية الدولية الى اجراءات اشد فاعلية ضد المراهنات غير القانونية والغش في المسابقات وغير ذلك من اشكال الفساد الرياضي التي يمكن ان تشكل خطرا أكبر على الرياضة من تناول المنشطات.

واستضافت اللجنة الاولمبية الدولية في مدينة لوزان السويسرية يوم الخميس اجتماعا حضره حشد من المسؤولين الرياضيين والوزراء واصحاب مكاتب الرهان المرخصة وشركات اليانصيب والشرطة الدولية الانتربول.

**اعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" ان القرار النهائي بشأن استخدام التكنولوجيا للتوثق الكترونيا من عبور الكرة خط الهدف سيُتخذ في الثاني من تموز المقبل.

XS
SM
MD
LG