روابط للدخول

صحفيو النجف...مخاوف من مهمة ممثلية هيئة الاتصالات


ورشة عمل ممثلية الاعلام والاتصالات

ورشة عمل ممثلية الاعلام والاتصالات

ابدى صحفيون في النجف تخوفهم من ان يتحول عمل ممثلية هيئة الاعلام والاتصالات من جهة تنظيمية الى جهة رقابية تضع قيودا على حرية الصحافة.

وظهرت مثل هذه المخاوف خلال ورشة عمل اقامتها ممثلية الهيئة في النجف لتعريف الصحفيين على آلية عمل الهيئة في المحافظة.

الصحفي طلال حسن أوضح ان وجود ممثلية الهيئة في المدينة يثير قلق معظم الصحفيين في المحافظة، الذين يعتبروها سلطة رقابية تحاول الحد من حرية الصحافة في المحافظة رغم تاكيد الممثلية بان عملها اجرائي بحت يخص تنظيم بث القنوات والاذاعات خصوصا المحلية منها.

وأكد مدير ممثلية الهيئة في النجف سند عادل صكبان ان الهدف من الورشة هو توضيح دور الهيئة وطبيعة عملها، نافيا ان يكون عملها رقابيا، مشيرا الى وجود لوائح وقوانين تنظم عمل الهيئة سيتم توزيعها على جميع وسائل الاعلام في المحافظة.

وتشهد النجف تزاحما في الترددات والموجات خصوصا بالنسبة لوسائل الاعلام المسموعة منها، إذ تعاني اذاعات ومنها اذاعتا العراق الحر وسوى من تشويش وتداخل من قبل اذاعات اخرى محلية اعتبره البعض متعمدا.

واوضح عضو الهيئة الصحفي عبد الرزاق السلطاني ان من ضمن عمل الهيئة وواجبها مراقبة هذه الترددات، خصوصا غير المرخصة منها، وتنظيم بثها عبر قوانين.

يذكر ان هيئة الاعلام والاتصالات وهي هيئة مستقلة تابعة للسلطة التنفيذية في العراق فتحت ممثلية لها في مدينة النجف لمتابعة تنظيم عمل وسائل الاعلام في المحافظة.

XS
SM
MD
LG