روابط للدخول

البنك المركزي العراقي يرفض وقف مزاد بيع العملة


طلب شديد على الدولار في ايران

طلب شديد على الدولار في ايران

شهد سوق العملة في العراق الشهر الماضي اضطرابا نتيجة الارتفاع الكبير في الطلب على العملات الاجنبية، لاسيما الدولار، الامر الذي عزته جهات عراقية ذات علاقة الى عمليات الشراء الواسعة التي تقوم بها بعض دول الجوار، خاصة ايران، التي تعاني من ضغط العقوبات الدولية على اقتصادها، اضافة الى سورية التي تعاني اضطرابات محلية واسعة.

وقد دفع ذلك الاضطراب اللجنة الاقتصادية في مجلس النواب العراقي الى مطالبة البنك المركزي رسميا بوقف مزاده اليومي لبيع العملة، لحين اصدار تعليمات تحدد الجهات التي يحق لها التعامل مع العملات الصعبة، لضمان عدم تسريبها إلى خارج العراق طبقا لما ذكره رئيس اللجنة الدكتور احمد العلواني .

البنك المركزي وعلى لسان نائب محافظه الدكتور مظهر محمد صالح اكد لاذاعة العراق الحر تسلم البنك طلب اللجنة البرلمانية، وشروعه بالاجابة الرسمية عليه، ولكن دون ان يعني ذلك وقف المزاد، مقللا من المخاوف المترتبة على الاضطراب النسبي الراهن.

وأكد صالح ان البنك المركزي سبق طلب اللجنة البرلمانية في اصدار تعليمات تحصر بيع العملة الصعبة بالمواطنين العراقيين المعرفين بشكل اصولي.

وقد اظهر اليوم الاول لتطبيق التعليمات الجديدة وجود شبهات حقيقية في عملية شراء العملة وتهريبها الى جهات خارجية.

ويقول صالح ان مفاجأه هذا اليوم كانت انخفاض حجم مبيعات الدولار من مئتي مليون وهو معدل يومي الى اربعة ملايين فقط، مشددا على ان البنك لن يتراجع عن هذه التعليمات التي تهدف الى حماية الاقتصاد العراقي.

الى ذلك قال المحلل الاقتصادي ضرغام محمد علي ان وقف البنك المركزي مزاد العملات الاجنبية سيؤدي الى اضطراب واسع في الاسواق العراقية، مشيرا الى ان التعليمات الاخيرة للبنك المركزي ستكون كفيلة بوقف عمليات تهريب العملة الى ايران وسورية.

XS
SM
MD
LG