روابط للدخول

آفاق التعاون الزراعي بين اسبانيا واقليم كردستان


بهدف تشجيع القطاع الخاص في اقليم كردستان العراق على الاستثمار في الزراعة والاستفادة من خبرات الدول الاوربية المتطورة في هذا المجال، عقد في محافظة السليمانية مؤتمر للتعاون الزراعي بين اسبانيا والاقليم بمشاركة خمس عشرة شركة اسبانية متخصصة.

ممثل حكومة اقليم كردستان في اسبانيا تابان شدلة اشار في تصريح ادلى به لاذاعة العراق الحر ان الاقليم يمكنه الاستفادة من الخبرات الاسبانية في مجال الزراعة الى جانب خبراتها في مجال تطوير البنية التحتية للاقليم، إذ تنفذ حاليا العديد من المشاريع الكبيرة في الاقليم في مجالات الاسكان والطرق والجسور وغيرها.

واوضح تابان بأن لدى اسبانيا خبرة كبيرة في مجال الزارعة والري وبناء السايلوات وتربية الدواجن وصناعة المكائن الزراعية، لكن الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم لم تستفيدا من هذه الخبرات لانعاش قطاع الزراعة في العراق، لذا وجدنا نحن ان الوقت حان لنقل هذه الخبرات الى الاقليم والعراق بشكل عام، إذ عملنا منذ عامين على اقناع الشركات الاسبانية للتوجه للاقليم بغية فتح باب الاستثمار الزراعي فيه، بالاشتراك مع مستثمرين كرد. وقد بدأنا من السليمانية لانها تمتلك مقومات الزراعة اكثر من اي محافظة اخرى.

وحضر المؤتمر ايضا ممثلون عن هيئة استثمار محافظة كركوك، وشركات زراعية من القطاع الخاص في المحافظة، الذين اكدوا اهمية مثل هذه اللقاءات التي يتم فيها تبادل الخبرات والتعرف على ماوصلت اليه التكنلوجيا في مجال الزراعة، التي حرم المزارع العراقي منها لعقود.

رئيس هيئة الاستثمار في محافظة كركوك فلاح عبد الرحمان البزاز أوضح ان هناك اكثر من مليوني دونم من الاراضي الصالحة للزراعة لم تستثمر بشكل جيد في المحافظة.

ويرى مدير شركة ديار الزراعية عاصي الطالباني ان قطاع الزراعة في كركوك يحتاج الى دعم حكومي والى تواصل مع الدول المتطورة للنهوض بهذا القطاع الحيوي.

XS
SM
MD
LG