روابط للدخول

الاحتفاء بالشاعرة المغتربة لميعة عباس عمارة


جانب من جلسة الاحتفاء بلميعة عباس عماره

جانب من جلسة الاحتفاء بلميعة عباس عماره

بالشعر وبالموسيقى احتفل منتدى نازك الملائكة للإبداع النسوي التابع لاتحاد الأدباء بالشاعرة المغتربة لميعة عباس عمارة، وهي من جيل الرواد التي أبدعت من خمسينات القرن العشرين، بكتابة شعر الغزل بالفصحى والعامية.

الكاتبة إيناس البدران رئيسة منتدى نازك الملائكة اوضحت "ان الفعالية استذكار لمنجز مهم في خارطة الإبداع النسوي العراقي، وتهدف الى تسليط الضوء على محطات الشاعرة الرائدة التي تركت العراق منذ عشرات السنين، لكنها ظلت عالقة في اذهان وذاكرة العراقيين، وهي تمثل نخلة عراقية ترنو عن بعد لوطنها، وتتغنى به، ورغم ان الطموح كان لن يكون الاستذكار بحضورها، إلا إن صعوبة مجيء الشاعرة إلى العراق حال دون ذلك".

جلسة الاحتفاء التي حضرها مثقفون وممثلون عن وسائل الإعلام تضمنت قراءات شعرية لشاعرات مع دراسات نقدية لبعض النقاد تحدثوا فيها عن أعمال المحتفى بها، إضافة الى استذكارات لبعض الأدباء والشعراء الذي عاشوا مع الشاعرة لميعة عباس عمارة، التي قال عنها الشاعر محمد حسين ال ياسين انه شاركها في العديد من المهرجانات والاماسي الشعرية منذ أواسط ستينات القرن الماضي، وكانت تلفت الانتباه لجرأة قصائدها الغزلية، وهي القادمة من محافظة ميسان، وتترنم باعذب القصائد بلهجة جنوبية أخاذة، إضافة إلى مناقشتها بشجاعة كل المتحاورين معها، معلنة عن تمرد واع على واقعها العشائري أو العائلي وقد اتخذت من الشعر مسلكا في الروح الطافحة بالعاطفة والجمال.

وقدم الفنان جواد محسن بعض الأغاني بالمناسبة وتألق في أداء إحدى قصائد الشاعرة لميعة عباس التي غناها في وقت سابق سعدون جابر وهي (خلصت صدك وك صدك خلصت عشرتي وياك ) كما ألهب حماس الحاضرين في أداء بعض الأغاني القديمة لشعراء آخرين ومنها أغنية (مرينا بيكم حمد) التي حفزت الجمهور على مشاركة المطرب بالغناء والتصفيق.

وعبر المطرب الشاعر جواد محسن عن سعادة بالغة بحفاوة الجمهور معه وهو يؤدي قصائد مهمة للشاعرة لميعة عباس عمارة بأسلوب خاص وجديد، مضيفا إن جمهور النخبة من المثقفين يمنحون دفقا إضافيا للمطرب الذي يكون بينهم في جلسات استذكار واحتفاء من هذا النوع.

واعربت أديبات عراقيات عن اعتزازهن وفخرهن بهذا الاستذكار لقامة نسويه إبداعية تعطي صورة مشرقة للنساء العراقيات، وهي لميعة عباس عمارة، التي تمثل قامة شعرية متميزة وبجدر بالعراق أن يكرر استذكارها.

وأشادت الكاتبة عالية طالب بخطوة اتحاد الأدباء، ومنتدى نازك الملائكة لاتخاذ خطوة استعادة أمجاد وبريق المغتربين الرواد، لكي تبقى أعمالهم عالقة في أذهان اجيال العراقيين.

XS
SM
MD
LG