روابط للدخول

مسؤولون: الواقع التربوي في البصرة يعاني من ضغوط


طالبات في مدرسة بالبصرة

طالبات في مدرسة بالبصرة

يقول مسؤول تربوي في البصرة ان قطاع التربية في المحافظة يعاني من ضغوط كثيرة أخّرت دفع عجلته الى امام، تقف في مقدمتها هيمنة وزارة التربية بشكل يشل صلاحيات المديرين العامين في دوائر التربية، وأضيفت مؤخراً حوادث سقوط سقوف واسيجة بعض بنايات المدارس بسبب قدمها وعدم اجراء الادامة عليها بشكل دوري، ما شكل خطراً على طلبتها.
ويذكر مدير عام تربية محافظة البصرة مكي محسن مهوس ان تلك الضغوط دفعته الى أن يتقدّم بطلب لاحالته الى التقاعد، مضيفاً في دوافع طلبه للتقاعد ان الاجراءات التعسفية التي إتخذتها وزارة التربية في معاقبة المدراء العامين، وما حصل في تربية الرصافة الثانية بمعاقبة مديرها احمد بند، شاهد على تخلّف الواقع التربوي وعدم توفر البيئة التربوية الصالحة، على حد قوله.

من جهته يذكر نائب رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس محافظة البصرة غانم عبد الأمير أن الاخفاقات في العملية التربوية كبيرة ولا يمكن تحميل مديرية تربية المحافظة المسؤولية وحدها، مشيراً الى ان على وزارة التربية ان تلتفت الى اخفاقاتها قبل أن تعاقب أي مدير عام للوحدات التربوية في المحافظات.

الى ذلك يؤكد رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس المحافظة سلمان داود ان الأمور التي دفعت مدير عام تربية البصرة مكي محسن مهوس الى طلب التقاعد جاءت للظروف التي تمر بها العملية التربوية في عموم العراق، مشيراً الى انه لا يمكن لمدير التربية ان يكون كبش فداء لاخطاء الوزارة ومساوئ الوضع القائم، وبيّن أن الوزارة لم تقم بما يجب أن تقوم به من رعاية للواقع التربوي في العراق.
وطالب داود بمنح صلاحيات واسعة للمدراء العامين، من أجل سير العملية التربوية بشكل صحيح، كاشفاً ان مديرية تربية محافظة البصرة تعاني نقصاً شديداً في الأبنية المدرسية، وان هناك عدداً كبيراً من المدارس آيلة للسقوط.

XS
SM
MD
LG