روابط للدخول

مخاوف من عدم إظهار بغداد أجمل في القمة العربية


جانب من شارع في بغداد

جانب من شارع في بغداد

أبدى مواطنون عراقيون خشيتهم من عدم تقديم صورة زاهية عن عاصمتهم للضيوف الذين ستقبلهم بغداد خلال انعقاد مؤتمر القمة العربية نهاية شهر اذار المقبل. ويقول المواطن بسام محمد ان بغداد تنوء ببناياتها المتهالكة وشوارعها غير المعبّدة وغياب ما يظهرها عاصمة جميلة.
كما عبر آخرون عن قلقهم لما ستشهده بغداد من قطع للطرقات عند انعقاد مؤتمر القمة، ودعا المواطن سعد عبود الى منح مواطني بغداد عطلة رسمية.

يشار الى انه كان مقررا عقد القمة في بغداد في ايار من العام الماضي، الا انها تاجلت الى العام الحالي، ويرى اعضاء في مجلس محافظة بغداد ان امانة بغداد لم تتمكن من الايفاء بتعهداتها ازاء انشاء مشاريع عمرانية وجمالية في العاصمة، بالرغم من فترة التاجيل التي توفرت، والتي كان من الممكن استثمارها لاستكمال تعبيد الطرق وانشاء الجزرات الوسطية وغيرها.
ويذكر عضو المجلس محمد الربيعي ان امانة بغداد تلكأت في إنجاز العديد من مشاريعها ولم يتبق على موعد انعقاد المؤتمر سوى 45 يوماً، وهي مدة غير كافية، واذا ما استكملت مشاريع فانها ستكون ترقيعية تفتقر للمواصفات.

ويؤكد مسؤول اعلام امانة بغداد عادل العرداوي ان امانة بغداد نفذت العديد من المشاريع الخدمية استعداداً لانعقاد القمة ولديها فرق عمل تعمل بثلاث وجبات عمل، لافتاً الى ان الامانة غير قادرة على تحويل بغداد الى المدينة الحلم في هذا الوقت ،لكنها افضل من السابق بكثير.

XS
SM
MD
LG