روابط للدخول

متابعة أوضاع 200 أسير عراقي في إيران


شعار منظمة الصليب الأحمر الدولية

شعار منظمة الصليب الأحمر الدولية

أعلنت بعثة منظمة الصليب الأحمر الدولي أنها تتابع عن كثب أوضاع 220 أسيراً عراقياً ما زالوا محتجزين في إيران منذ حرب الخليج الأولى. وقال رئيس البعثة بوريس مافير انه تم اصدار شهادات احتجاز لمن تبقى من الأسرى، واشار الى ان المنظمة تحرص على تبادل رسائل الصليب الاحمر بين الأسرى المحتجزين في إيران وذويهم في العراق، فضلاً عن التأكد من إطلاق سراح المفرج عنهم.

من جهته يؤكد المتحدث باسم وزارة حقوق الإنسان العراقية كامل أمين في حديث لاذاعة العراق الحر ان ملف الاسرى متغير من ناحية الارقام، لافتاً الى ان الرقم الحالي في تناقص مستمر من 221 الى 174 اسيراً مثبّتة اسماؤهم في الصليب الاحمر، فيما يوجد 570 مفقوداً ممن يسمون بذوي الأدلة والشواهد الموثقة.
واكد امين ان البحث مازال مستمراً من قبل الجانبين العراقي والايراني وبالتعاون مع الصليب الاحمر الدولي في المناطق التي حدثت فيها معارك ،وقد تم العثور على رفات تم تبادلها وفق اتفاقات بين الجانبين.

يذكر ان العراق وإيران وقعا في عام 2009 مذكرة تفاهم تقضي بتبادل السجناء، لكنها نفذت من طرف واحد، إذ سلّم العراق السنوات الماضية عشرات السجناء الإيرانيين، كما تم تسليم 50 ايرانياً أصدر رئيس الجمهورية جلال طالباني قبل عام مرسوماً باطلاق سراحهم بعد دخولهم العراق بصورة غير قانونية.

XS
SM
MD
LG