روابط للدخول

صحيفة بغدادية: 14 تريليون دينار نفقات نثرية الحكومة


الحديث عن قرار القائمة العراقية حضور جلسات مجلس النواب مع الابقاء على مقاطعتها للحكومة حتى إشعار اخر، كان الخبر الابرز في صحف بغداد ليوم الاثنين. وفي الوقت نفسه اشارت الطبعة البغدادية من صحيفة "الزمان" الى انها توقعت القرار في وقت سابق إستناداً إلى معلومات دقيقة.
في حين اشارت صحيفة "الدستور" الى دخول واشنطن هاتفياً على خط الازمة العراقية، للدفع باتجاه حلحلتها.

من جانب آخر تناقلت الصحف نفي مكتب رئيس الوزراء نوري المالكي الانباء التي تحدثت عن اعتراض بعض الدول العربية على عقد القمة العربية المقبلة في العاصمة بغداد. إلا ان صحيفة "المدى" علمت من مصادر حكومية رفيعة المستوى (بحسب وصفها)، ان الدول العربية لن تقبل المجيء الى بغداد في اذار المقبل من دون تغير الموقف العراقي الذي يجب ان يكون متناغما مع توجهات الدول العربية بالضد من الاجراءات التي يتخذها النظام السوري في مواجهة مناوئيه.
وفتحت الصحيفة ايضاً ملف النثريات الحكومية، ويؤكد النائب عبد الحسين عبطان للصحيفة أن ميزانية عام 2012 خصصت 14 تريليون دينار كنفقات نثرية للحكومة، غير أنها تصرف على أشياء كمالية وغير ضرورية ، مثل الضيافة وشراء وصيانة الأثاث والمباني، فضلاً عن الهواتف النقالة والبنزين. ويصف عبطان الأمر بأنه لم يعد يطاق. فيما بيّنت النائبة عن كتلة الأحرار ماجدة التميمي أن نفقات بعض الوزراء تتضمن دعوات شخصية للغداء وللسفر، وتغيير أثاث المكاتب، وإيفادات، وأن وزارتي الدفاع والداخلية تتصدران قمة هرم تلك النثريات.

وفي الشأن الاقتصادي نشرت صحيفة "المستقبل العراقي" موقف مصادر برلمانية من عملية تاخير تفعيل قانون التعرفة الجمركية وتنفيذ بنوده. وعلقت المصادر على عملية التأخير بان قرار تفعيل او ايقاف العمل بقانون التعرفة الجمركية المؤجل بشكل مخالف للقانون والدستور، هو قرار في نصفه كويتي وفي النصف الاخر تركي، لأنه يعرّض التبادل التجاري الكويتي والتركي لمخاطر جمة، ويفقدهما الكثير من المكاسب التي تشكل مصدراً مالياً كبيراً يدعم اقتصاد البلدين.

XS
SM
MD
LG