روابط للدخول

صحيفة سعودية: أنباء عن عزم الهاشمي تسليم نفسه للقضاء


اشارت صحيفة "الحياة" السعودية الصادرة في لندن الى توقعات بان يصوت مجلس محافظة البصرة هذا الأسبوع على إقالة النائب الأول للمحافظ نزار ربيع الجابري بناء على صفقة سياسية سابقة. وفي تصريح للصحيفة قال عضو مجلس المحافظة غانم عبد الأمير إنهم عقدوا جلسة مغلقة استجوبوا خلالها الجابري على خلفية اتهامه من قبل عدد من الأعضاء بالتقصير في عمله. الا ان مصدراً آخر في مجلس محافظة البصرة قال للصحيفة (دون ذكر اسمه) إن جلسة الاستجواب جاءت كإجراء إعلامي لإقالة نائب المحافظ مع ان سبب الاقالة سياسي بحت. وتبيّن الصحيفة ان الاتفاق يقضي بتسلم تيار "شهيد المحراب" التابع لـ"المجلس الأعلى الإسلامي"، منصب النائب الأول لمحافظ البصرة بدلاً من كتلة "مستقلون" في "ائتلاف دولة القانون"، شرط مساعدة "شهيد المحراب" لـ"دولة القانون" بتولي المناصب التي كانت مسندة اليها سابقاً.

وفي سياق الحديث عن عودة قائمة "العراقية" كائتلاف معارض، نشرت صحيفة "القبس" الكويتية أن "كتلة الحل" بقيادة محمد الكربولي لا تعتزم التوجه المعارض، كما ان رئيس البرلمان أسامة النجيفي لا يمكنه بحكم موقعه أن يكون في خندق المعارضة. معتبرة الصحيفة ان المحصلة النهائية لأهم الماضين نحو مربع المعارضة داخل البرلمان هم رئيس القائمة إياد علاوي، ونائب رئيس الوزراء صالح المطلك، ووزير المالية رافع العيساوي. وتمضي الصحيفة الى أن فكرة تشكيل معارضة برلمانية يُنظر اليها من زاويتين مختلفتين؛ الاولى أنها ستزيد من حدة الاستقطاب الطائفي والعرقي بين القوى السياسية، غير ان أصحاب الرؤية الايجابية لا يستبعدون التحاق "حركة التغيير" الكردية، والمجلس الأعلى الاسلامي، بل وحتى التيار الصدري للمعارضة. لأن هذه القوى، بحسب الصحيفة الكويتية، لديها اشتباكات غاطسة مع الحكومة لكن الصراع الطائفي لا يسمح لها بالظهور.

وأوردت صحيفة "الرياض" السعودية عن وكالات انباء خبراً عن عزم نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي تسليم نفسه للقضاء في بغداد، وذلك فور عودة رئيس الجمهورية جلال طالباني من المانيا إلى البلاد.

XS
SM
MD
LG