روابط للدخول

الايرانيون يتسابقون لشراء الدولار من السوق العراقية


مكتب لبيع العملات في السليمانية

مكتب لبيع العملات في السليمانية

اثرث العقوبات الاقتصادية الدولية التي تتعرض لها البنوك والشركات ورجال الاعمال الايرانيين بشكل كبير على العملة الايرانية "التومن" وانخفضت قيمتها مقابل العملات الاخرى وخاصة الدولار، ما دفع التجار الايرانيين الى التسابق لشراء الدولار من الاسواق العراقية، الامر الذي يراه اقتصاديون انه سيؤثر سلباً على العملة العراقية والوضع الاقتصادي العراقي.

ويقول استاذ الاقتصاد في جامعة السليمانية عزت صابر في حديث لاذاعة العراق الحر ان على الساسة العراقيين وضع خطط اقتصادية مناسبة للاستفادة من الاوضاع السياسية والاقتصادية غير المستقرة في كل من ايران وسوريا، والا فان عدم الاستقرار في هذه الدول سينعكس سلباً على الاقتصاد الاعراقي ..

ويرى مدير مصرف آشور عادل الشمري ان اقبال التجار والمواطنيين الايرانيين على شراء الدولار من السوق العراقية لن يؤثر على حجم العملة الصعبة في العراق بل سيؤثر بشكل قليل على سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار.

مكتب لبيع العملات في السليمانية

مكتب لبيع العملات في السليمانية

هوكر علي صاحب احد محلات الصيرفة في السليمانية اكد ان هناك اقبالاً كبيراً من التجار الايرانيين على شراء الدولار من السوق، ما ادى الى ارتفاع قيمة الدولار مقارنة بالدينار العراقي، وخاصة خلال الايام العشرة الماضية، واضاف ان المواطن العراقي هو الاخر بدأ بشراء الدولار خوفاً من انخفاض سعر الدينار، قائلاً:
"هناك حركة جيدة في سوق الصيرفة نتيجة الاقبال على شراء الدولار واعتقد انها بسبب اشتراط التجار الايرانيين بيع بضاعتهم بالدولار. سعر التومان الايراني انخفض كثيراً خلال هذا الشهر وهذا بالتأكيد من صالح التجار العراقيين".


XS
SM
MD
LG