روابط للدخول

صحيفة بغدادية: القضاء يتهيأ لإصدار حكم غيابي ضد الهاشمي


نقلت جريدة "الصباح" عن مصادر وصفتها بـ"مقربة من الحكومة" ان رئيس الوزراء نوري المالكي تسلم تقريراً مفصلاً من وزير الخارجية هوشيار زيباري عن عمل المراقبين العراقيين ضمن بعثة الجامعة العربية في سوريا. ويأتي ذلك في وقت اوقفت الجامعة عمل بعثة مراقبيها في سوريا بشكل فوري بسبب ما وصفته بـ"تصاعد العنف". إلا ان المصادر اضافت للصحيفة بان التقرير اكد وجود مسلحين يقومون بعمليات عنف، لكن مع عدم وصول الوضع الى ما لا يحمد عقباه. هذا وقالت المصادر لجريدة "الصباح" ان التقرير واقعي ومحايد ويخدم الشعب السوري، وان التقرير يدفع بضرورة استمرار عمل بعثة المراقبين، مع التعاون الذي تبديه دمشق، بحسب تعبيرها.

في سياق آخر اكد مصدر قضائي لصحيفة "الدستور" أنّ بداية الأسبوع المقبل قد تشهد اصدار حكم غيابي ضد نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي. واضاف المصدر (دون الافصاح عن اسمه) بان الإنذار الثالث للهاشمي كان قد صدر بعد أن استوفى القضاة كل الوسائل المتاحة لاستقدامه من إقليم كردستان. لافتاً الى أن القضاء يعمل حالياً على جمع التصريحات التي أدلى بها الهاشمي للإعلام والتي تتهم القضاء بدعاوى باطلة. مرجحاً ان تستعمل التصريحات ضدّ الهاشمي في قضيّة منفصلة.

هذا ومصدر آخر لم يكشف عن هويته، اشار في تصريح لصحيفة "العالم" إلى عجز قادة القائمة "العراقية" في قمة الهرم، عن السيطرة على الأعضاء في قاعدة الكتلة، متوقعاً إعلاناً قريباً لقادة الكتلة بالعودة إلى البرلمان، في سعي منهم لتلافي إعلان تفكك كتلة "العراقية".

اما على هامش الخوض في تفاصيل الصفقة التسليحية بين العراق وجمهورية التشيك، اشارت صحيفة "المستقبل العراقي" الى ان المختلفين من الساسة العراقيين في بغداد قد اثاروا استغراب الصحف التشيكية، اذ انهم ينزلون في فندق واحد اثناء زيارتهم للتشيك ويتجولون سوية ويجتمعون في لقاءات موحدة مع الساسة التشيكيين. ملفتة "المستقبل العراقي" الى ان احدى الصحف التشيكية تساءلت عن امكانية جعل العاصمة التشيكية براغ محطة لتصفية خلافات الساسة العراقيين، لأنها مدينة اثبتت وبجدارة قدرتها السحرية على تقريب الساسة، لكنهم ما ان يعودوا لبغداد حتى تستعر بينهم الخلافات مجدداً، وكما ورد في صحيفة "المستقبل العراقي".

XS
SM
MD
LG