روابط للدخول

فرنسا: لا بديل عن الخطة العربية لحل الأزمة السورية


ذكر المندوب الفرنسي الدائم لدى الأمم المتحدة جيرار آرو أن المشاورات المتواصلة التي يجريها أعضاء مجلس الأمن الدولي تستهدف إصدار قرار يدعم الحل الذي اقترحته جامعة الدول العربية لوقف العنف في سوريا. وأضاف في تصريحاتٍ أدلى بها للصحافيين في مقر المنظمة الدولية في نيويورك الجمعة:
"نحن نواجه أزمة كبيرة، وأنا لا ألعب على الكلمات بالقول إن أكثر من 5500 شخص قُتلوا فيما تغرق البلاد بحرب أهلية. نحن نبحث عن حل سياسي. ولسوء الحظ، أو لحسن الحظ، مرةً أخرى ليس هناك من بديل. لدينا هنا حل مقترح من جامعة الدول العربية، وإنّ ردّ فعلنا هو ببساطة تقديم الدعم لهُ. ولكن، مرةً أخرى، ليس هناك أي شيء آخر."
من جهته، علّق السفير السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري على المشاورات الدولية بالقول:
"إن الأمر المهم هنا أيها السادة أنهم يتحدثون عن بلدي دون التشاور معنا ودون أن يتقاسموا معنا همومهم وملاحظاتهم. إنهم يعتقدون أن سوريا لا وجود لها وليس لديها سفير هنا وأننا ما نزال تحت هيمنتهم، وإنهم يتعاملون معنا كما لو كنا مستعمرة سابقة ينبغي لها أنه تخضع لإرادتهم. "
يشار إلى تقارير أفادت خلال الساعات الماضية بأن من المتوقع أن يتوجه الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي ورئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني الاثنين أو الثلاثاء إلى نيويورك للمشاركة في المشاورات والطلب رسمياً من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة دعم خطة السلام العربية.
إعداد وتقديم: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG