روابط للدخول

التخطيط: معدل البطالة في العراق الى إنخفاض


متقدمون للحصول على وظائف في البصرة

متقدمون للحصول على وظائف في البصرة

مع إستمرار الأزمة الاقتصادية العالمية، أصبحت البطالة تشكل كابوسا اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا يهدد معظم المجتمعات في العالم، إذ يشير تقرير أخير لمنظمة العمل الدولية الى أن العالم يواجه تحديا كبيرا لتوفير (600) مليون فرصة عمل جديدة خلال العقد المقبل من أجل تحقيق التنمية المستدامة والحفاظ على التماسك الاجتماعي.

وبالرغم من انفتاح العراق على العالم، الا أنه مازال بعيدا عن تأثيرات الأزمة العالمية لاسيما في مجال التشغيل، طبقاً للمعطيات الرسمية، إذ يؤكد المتحدث باسم وزارة التخطيط عبد الزهرة الهنداوي أن معدل البطالة بانخفاض مستمر، وأن نسبتها في العراق اليوم لا تتجاوز 11%، إلا ان هذه النسبة لا تلقى قبولاً لدى المراقبين حالها حال بقية الأرقام التي تعلنها الدوائر الحكومية، ويقول رئيس رابطة الصحفيين الاقتصاديين في العراق عباس الغالبي إن نسبة البطالة التي تعلنها الحكومة لا تلامس الواقع، بحسب تعبيره، موضحا أن الإجراءات الرسمية الحالية التي تركز على خلق فرص عمل في القطاع الحكومي لن تستطيع حل مشكلة البطالة في العراق، ومع ذلك يؤكد الهنداوي إن خطط التنمية الوطنية في العراق ستخلق نحو أربعة ملايين فرصة عمل خلال السنوات الخمس المقبلة.

ويشير تقرير منظمة العمل الدولية الى أن دول العالم، وبخاصة النامية منها، تواجه تحدياً آخر يتمثل في توفير عمل لائق لنحو (900) مليون شخص يعيشون مع أسرهم بأقل من دولارين في اليوم الواحد، فضلا عن تركيزه على التداعيات المباشرة للأزمة الاقتصادية العالمية على سوق العمل في دول الأزمة.
ويقر الهنداوي بوجود الكثير من الوظائف غير اللائقة التي يضطر العاطلون في العراق الى شغلها تحت ضغط الحاجة.
XS
SM
MD
LG