روابط للدخول

تصريحات أردوغان تثير ردود أفعال غاضبة في العراق


إردوغان يتحدث أمام برلمانيين من حزبه الحاكم في أنقرة

إردوغان يتحدث أمام برلمانيين من حزبه الحاكم في أنقرة

أثارت تصريحات رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان التي حذر فيها من ان بلاده سوف لن تسكت في حال قامت الحكومة العراقية بتشجيع نزاع طائفي في العراق، ردود افعال سياسية وشعبية غاضبة.

وانتقد النائب عن ائتلاف دولة القانون خالد الاسدي تصريحات اردوغان ووصفها بانها تشجع على اندلاع عنف طائفي في العراق، داعياً اياه الى حل المشاكل الموجودة في تركيا، قبل التدخل في الشؤون الداخلية للعراق.
وكان رئيس الوزراء نوري المالكي اعتبر في بيان الاربعاء تصريحات اردوغان بانها تمثل استفزازاً للعراقيين جميعا، مطالباً اياه بأن يكون أكثر حرصاً على مراعاة اللياقات المعروفة في التخاطب الدولي، وألا ينظر إلى البلدان الأخرى على أنها جماعات وطوائف، مشيراً إلى أن التعامل على هذا الأساس من شانه أن يلحق الضرر بالجميع، ومنهم تركيا.

ويشير النائب عن ائتلاف العراقية حامد المطلك الى ان تصريحات اردوغان وقبلها تصريحات قاسم سليماني لها ما يبررها على اعتبار ان هذه الدول تخاف على مصالحها، فضلاً عن ان ضعف الحكومة العراقية شجع على ذلك.

من جهته يرى النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان ان تصريحات رئيس الوزراء التركي تعد تدخلاً واضحاً في الشؤون الداخلية للعراق، داعياً القوى السياسية العراقية الى تجاوز خلافاتها وحل المشاكل السياسية الخانقة الموجودة حالياً، وعدم فسح المجال امام التدخلات الخارجية.

الى ذلك يحذر المحلل السياسي واثق الهاشمي من ان استمرار التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية العراقية، سواء من تركيا او ايران او الولايات المتحدة، سيكون له تاثيرات سلبية خطيرة على العراق، وقد يسهم في تدويل القضية العراقية مستقبلاً.

XS
SM
MD
LG