روابط للدخول

صحيفة إماراتية: "العراقية" تهدد بالتبرؤ من العملية السياسية


الحوادث الامنية في العراق، وتأزم العلاقة بين بغداد وانقرة، استحوذت على عناوين الصحف العربية، وواصلت صحيفة "الوطن" السعودية متابعتها لملف السجناء، ونقلت عن مسؤول الملف في وزارة الخارجية العراقية معد العبيدي تاكيده أن صفقة ستتم بين المملكة والعراق حول تبادل السجناء، وأن الحكومة العراقية سترسل ردها خلال أسبوع حول تساؤلات الطرف السعودي بإدراج المحكومين بالإعدام من الجانبين ضمن صفقة التبادل بين البلدين التي وصلت مراحلها النهائية. وقال العبيدي للصحيفة إن ستة سعوديين في سجون العراق محكوم عليهم بالإعدام، من أصل 113، وبالمقابل هناك 11 عراقياً محكوماً عليهم بالإعدام من أصل 138 سجيناً في السجون السعودية.

وفي سياق ليس ببعيد، نشرت صحيفة "المستقبل" اللبنانية دعوة المفوضية العليا للامم المتحدة لحقوق الانسان، دعوتها السلطات العراقية الى وقف تنفيذ احكام الاعدام حتى الغاء هذه العقوبة، وذلك تعليقاً على الحكم بالاعدام على 34 شخصاً بينهم امرأتان.

وتشير صحيفة "الاتحاد" الاماراتية الى ان القائمة العراقية بزعامة اياد علاوي هددت بانسحابها من العملية السياسية برمتها في حال رفض التحالف الوطني إيجاد الحلول المناسبة للخروج من الأزمة الحالية. وفي تصريح للصحيفة الاماراتية قال القيادي في كتلة الحوار حامد المطلك إن "العراقية" ستتبرأ من العملية السياسية وستنسحب من البرلمان والحكومة في حال اغلاق التحالف الوطني طريق الحل وعدم القيام بأحد الخيارات الثلاث التي طرحتها القائمة.

ومن "الاتحاد" الاماراتية الى "الوطن" الكويتية التي نقلت عن السفير الكويتي في العراق علي المؤمن قوله أنه سيغادر مع طاقم السفارة المكون من أربعة دبلوماسيين الى بغداد في مطلع شهر شباط المقبل، وذلك لاستئناف العمل بالسفارة بشكل رسمي في المبنى الجديد، الذي وصفه السفير بان مجهّز بالكامل من الأجهزة والأثاث. وأضاف في تصريح لصحيفة "الوطن" ان المبنى الجديد تم اختياره في مكان آمن وبعيد عن المواقع التي يتوقع ان يحدث فيها انفجارات.

XS
SM
MD
LG