روابط للدخول

ناشطات: ظاهرة العنوسة تشهد إتساعاً في دهوك


ناشطات في مجال حقوق المرأة بدهوك

ناشطات في مجال حقوق المرأة بدهوك

يؤكد ناشطون ان محافظة دهوك تعاني من شيوع في ظاهرة العنوسة شأنها في ذلك شان العديد من المدن العراقية الأخرى، وترجع الناشطة في مجال حقوق المرأة رشا الموسوي أسباب تنامي ظاهرة العنوسة بشكل كبير في محافظة دهوك الى إرتفاع مهور الفتيات، مشيرة الى عدم وجود سقف محدد للمهر الذي قد يصل الى أكثر من 30 مليون دينار، كما ان لتدخل الأهل في اختيار شريك الحياة دوراً كبيراً في شيوع هذه الظاهرة اذ ترفض الفتاة الزواج بشخص لا ترغب فيه من اختيار أهلها.
وبينت الموسوي في حديث لاذاعة العراق الحر ان هناك سلبيات كثيرة تنجم عن شيوع ظاهرة العنوسة ابرزها ان المجتمع ينظر الى العانس نظرة دونية تحد من قيمتها وتنقص من شأنها، وبالتالي تسبب قلقاً لدى المرأة، الأمر الذي يؤثر على دورها داخل المجتمع.

من جتهه بيّن نوزاد بيرموسا من مركز المستقبل للشباب ان هذه الظاهرة لا تقتصر على المرأة فقط، وانما تشمل الجنسين وبشكل واسع في دهوك، مشيراً الى ان هناك عوامل اقتصادية واجتماعية وتثقيفية ساهمت في توسيع رقعة هذه الظاهرة وانتشارها في السنوات الأخيرة، داعياً الجهات المعنية الى ضرورة الاقتداء بالحلول التي تقوم بها دول الخليج العربي، وذلك من خلال فتح قنوات فضائية خاصة للتعارف والزواج والتقريب بين الجنسيين بهدف الزواج والارتباط.

ويذكر مدير منظمة الند لدمقرطة الشباب شيرزاد برواري ان من اصعب المشاكل التي تعاني منها المرأة العانس يتمثل في عدم وجود مصدر اقتصادي خاص بها، اذ هي تعتمد على والدها او اخيها او احد من افراد اسرتها في توفير مصروفاتها، علماً ان أغلبية العوانس يتواجدن في المناطق الريفية وتلك البعيدة عن المدن.
واقترح البرواري ان تقوم الجهات المعنية في حكومة اقليم كردستان بمنح قروض صغيرة للعوانس اللواتي ليس لديهن عمل، للبدء بمشروع صغير يمكنها من تأمين مستقبلها بإستقلالها الاقتصادي.

الى ذلك يقول مدير التنمية الاجتماعية في دهوك رضا نائف ان حكومة الإقليم قررت في العام الماضي ادراج المرأة العانس ضمن برنامج المعونات الشهرية التي تقدمها لفئات محددة من شرائح المجتمع، مضيفاً:
" نوفر منحاً بـ 150 الف دينار كمعونات شهرية للعوانس اللواتي ليس لديهن معيل، وتم تسجيل اكثر من 800 امرأة من هذا الصنف لدينا لحد الآن، وهذا العدد في تغيّر مستمر لأن البعض منهن تتزوج او تحصل على فرصة عمل، لكن أعدادهن تزداد يوماً بعد آخر".

XS
SM
MD
LG