روابط للدخول

مشروع لبناء مدارس جاهزة يتحوّل الى أطلال


هياكل حديدية لمدرسة جاهزة مُفترضة

هياكل حديدية لمدرسة جاهزة مُفترضة

مع النمو السكاني الذي يشهده العراق، تؤكد دوائر تربوية وتعليمية تعاظم العجز في عدد المدارس في العاصمة بغداد وباقي المحافظات، ويقول وكيل وزارة التربية للشؤون الفني عدنان ابراهيم محسن إن العجز في الأبنية المدرسية وصل الى 7000 مدرسة، لافتا في حديث لإذاعة العراق الحر الى أن الوزارة لا تستطيع حل مشكلة نقص المدارس بمفردها، إذ لابد من مشاركة الشركات الاهلية ووزارات اخرى، نظراً لأن الميزانية المرصودة للوزارة لا تسد الحاجة في هذا المجال.

ومن الحلول التي سعت وزارة التربية لاعتمادها، بناء المدارس الجاهزة التي لم يتحقق منها سوى هياكلها الحديدية التي اصبحت شبيهة بالاثار، اذ تركت منذ اربع سنوات بانتظار اكمالها لسد ولو جزء بسيط من حاجة البلاد للمدارس. ويشير وكيل الوزارة الى ان هذه الهياكل تمثل واحدة من مشاكل وزارته مع المقاولين، مبينا أن شركات ايرانية واخرى عراقية اختلفت مع الوزارة، ما اسفر عن ترك هذه الهياكل دون اكمال بنائها.

يذكر ان وزارة التربية تعاقدت مع شركات ايرانية في عهد وزير التربية السابق خضير الخزاعي وبكلفة 260 مليار دينار عراقي اي ما يقارب 218 مليون دولارعلى تشييد اكثر من 200 مدرسة في عموم العراق، واكملت الخطوة الاولى من المشروع ووضعت دعامات الهياكل الفولاذية، لكن العمل فيها توقف لاسباب مجهولة.

ويرى مسؤول مالي في أحد هذه المشاريع ان الفساد الاداري والمالي هو سبب تأخر اكمال بناء الهياكل، مشيراً الى ان عقود اكمال تلك الهياكل بيعت من مقاول الى اخر بعمولات معينة ادت الى ارتفاع كلفة انجازها، إذ بلغت كلفة تثبيت الاعمدة الفولاذية التي تشكل الهيكل من 60 الى 70 مليون دينار، وهو مبلغ يكفي لانشاء عدة مدارس، كما اشار الى ان لجنة من المختصين من وزارة التربية زارت الموقع وقررت ان الموقع الذي يوجد فيه الهيكل لا يصلح لبناء مدرسة وهو امر اثار حيرته، حسب قوله.

ويقول المواطن ابو محمد ان هذه موقع الهياكل اصبح الان مرتعاً للحيوانات السائبة ومكباً للنفايات، وعبّر عن استيائه كون هذه الهياكل قريبة من منزله في وقت يقطع اطفاله مسافات طويلة للوصول الى مدارسهم.
وانتقدت المعلمة فريال زكي تأخر بناء المدارس كون المعلم هو الاكثر تأثرا جراء صعوبة اعطاء الدروس لطلاب تجاوز عددهم 60 طالباً في الصف الواحد.

ومع بقاء الهياكل الحديدية عرضة للتآكل والصدأ، قال نائب رئيس لجنة التربية والتعليم في مجلس النواب علاء مكي ان وزارة التربية تتابع الموضوع حالياً، لافتاً الى ان اللجنة تعمل على استضافة المعنيين بهذا الامر من وزارة التربية وبشكل اسبوعي لبحث سبل حل هذه المشكلة في المستقبل القريب.

تفاصيل أوفى في ملفي الصوت والفيديو:




XS
SM
MD
LG