روابط للدخول

المهداوي: كتلة التوافق تتعرض الى موجة اعتقالات


محافظ ديالى عبد الناصر المهداوي

محافظ ديالى عبد الناصر المهداوي

قال محافظ ديالى عبد الناصر المهداوي ان سلسلة الاعتقالات التي طالت عدداً من المسؤولين في المحافظة تستهدف مكوناً واحداً دون غيره، وتؤشر استهدافاً سياسياً واستئثاراً بالسلطة لجهة معينة دون سواها.
المهداوي الذي ينتمي الى كتلة التوافق أشار الى ان سلسلة الاعتقالات الاخيرة استهدفت مسؤوليين ينتمي معظمهم الى كتلة التوافق والحزب الاسلامي، كإعتقال نائب المحافظ للشؤون الفنية غضبان الخزرجي، ودهم منزل معاون المحافظ لشؤون التخطيط والموازنة طلال الجبوري، واعتقال سكرتير المحافظ بلال العبيدي قبل اكثر من شهر، بالاضافة الى اعتقال النائب الاول للمحافظ محمد حسين قبل اكثر من عام.
وكانت قوة من الشرطة المحلية القت القبض على الخزرجي، ودهمت منزل الجبوري بحثا عنه، الا انها لم تعثر عليه.

واضاف المهداوي ان الادارة المحلية ومجلس المحافظة ما زالوا يمارسون عملهم في قضاء خانقين شمال محافظة ديالى، مضيفاً ان اعضاء المجلس والمحافظة لن يعودوا الى بعقوبة الا بعد توفر المناخات الامنية المناسبة وتوفير ضمانات بعدم الاستهداف السياسي بالاضافة الى معاقبة المسيئين في الاجهزة الامنية، بحسب قوله.

من جهته قال عضو مجلس المحافظة وعضو التحالف الكردستاني زياد احمد سعيد ان اغلب اعضاء المجلس يخشون العودة الى بعقوبة خوفاً من الاعتقالات او الاستهداف السياسي، لافتا الى ان التصعيد الاخير والمتمثل بسلسلة الاعتقالات لا يصب في صالح الجميع.

الى ذلك قال عضو مجلس المحافظة وعضو كتلة دولة القانون في المجلس عامر الخزرجي ان الاعتقالات الاخيرة استندت جميعها الى اوامر قضائية، مؤكداً على ضرورة ان يبتعد الساسة عن التصريحات التي تسيء للقضاء العراقي، وطالب اعضاء مجلس المحافظة والمسؤولين الحكوميين ممن صدرت بحقهم اوامر القاء قبض الى تسليم انفسهم الى السلطات الامنية، لكي يقول القضاء رأيه ويعطي كل ذي حق حقه.


XS
SM
MD
LG