روابط للدخول

واجبات نوعية تسهم في تحسن أمن الموصل


عملية دهم وتفتيش في الموصل

عملية دهم وتفتيش في الموصل

تقول القوات الامنية في محافظة نينوى ان التحسن المطرد للوضع الأمني في مدينة الموصل جاء عقب تنفيذها العديد من الواجبات والمهام النوعية في عموم المحافظة، واخرها ما قامت به الفرقة الثالثة شرطة اتحادية في احدى قرى جنوب الموصل.

ويذكر قائد الفرقة اللواء الركن مهدي صبيح الغراوي ان قوة من الفرقة نفذت عملية استباقية ونوعية تمكنت خلالها من قتل والي مدينة الموصل الجديد المدعو (مجيد حسن علي) والملقب (ابو ايمن) بعد اشتباك في قرية الرفلة التابعة لناحية القيارة (80 كم جنوب الموصل)، واشار الغراوي في حديث لاذاعة العراق الحر ان العملية جاءت بناءاً على معلومات استخباراتية دقيقة، واسفرت ايضا عن اعتقال 19 مطلوباً مهماً للقوات الامنية، بينهم إثنان من العرب، مع ضبط كميات كبيرة من الاسلحة والاعتدة والمتفجرات.
ولفت اللواء الغراوي الى ان هذه الانجازات الكبيرة التي حققتها القوات الامنية ستساهم بشكل كبير في تحسن امن الموصل لتباشر الاعمار خاصة بعد التعاون الكبير القائم ما بين الادارة المحلية والمواطنين من جهة والقوات الامنية من جهة اخرى .

وفيما يؤكد العديد من اهالي الموصل تحسن امن المدينة، الا انهم شكوا ايضا من كثرة السيطرات ونقاط التفتيش في شوارعها واحيائها، مطالبين التخفيف منها، ويقول مواطن :
"هناك تحسن امني ملحوظ في الموصل" لكن في المقابل هناك ايضا خروق امنية وتفجيرات واغتيالات، فضلاً عن كثرة نقاط التفتيش والسيطرات وخاصة الفجائية منها والتي تعرقل الحركة في الشوارع والاحياء، لذا نحن نتمنى التخفيف منها، وايضا تكثيف جهود القوات الامنية بما ينعكس بالايجاب على امن الموصل" .
ويقول مواطن اخر :
"نجاح الواجبات الامنية في الموصل له دوره الكبير في اقرار امن المدينة، الا اننا كمواطنين نقترح رفع الكثير من السيطرات ونقاط التفتيش وخاصة التابعة للجيش من شوارع الموصل وتحويلها الى خارج المدينة، بدل نشر العديد من السيطرات داخلها وتضييقها على المواطنين دون اية فائدة".


XS
SM
MD
LG