روابط للدخول

صحيفة كردية: تركمان "العراقية" يزورون السفارة التركية


تقول صحيفة "هوال" الاسبوعية المستقلة ان حزب الدعوة طلب من طارق الهاشمي التخلي عن القائمة العراقية قبل انفجار الازمة بينهما. واضافت الصحيفة ان مباحثات دارت بين الهاشمي وقيادات حزب الدعوة التي دعت الى التخلي عن القائمة مقابل عدم اثارة ملفه وملف رجال حمايته الخاصين. ونقلت الصحيفة عن مصدر وصفته بالمطلع ان اربعة من قيادات الدعوة شاركوا في المباحثات وانهم اشترطوا على الهاشمي الوقوف بالضد من تحويل محافظات تكريت وديالى والانبار الى اقاليم اضافة الى التخلي عن القائمة العراقية مقابل اخفاء ملفه لكنه رفض القبول بهذه الشروط.

وفي خبر آخر اشارت الصحيفة الى ان وفداً من منظمة العفو الدولية التابعة للامم المتحدة ومنظمة حقوق الانسان الدولية زارا بصحبة وسائل الاعلام السجون التابعة لمديرية اسايش السليمانية وتفقدا اوضاع المحتجزين فيها، واضافت الصحيفة ان المنظمتين وجهتا كتاب شكر الى مديرية الاسايش بعد ايام من الزيارة، على التعاون الذي ابدته المديرية والتسهيلات التي قدمتها للوفد لاكمال مهمته.

ونقلت الصحيفة أيضاً عن مصدر مقرب من القنصلية التركية في الموصل قوله ان البرلمانيين التركمان التابعين للقائمة العراقية في الموصل وتكريت وكركوك وديالى اضافة الى بعض الشخصيات التركمانية المحلية زاروا مقر السفارة التركية في بغداد وطلبوا توضيح كيفية التعامل مع الوضع الراهن في العراق. واضاف المصدر ان السفارة اوضحت للوفد التركماني ان أنقرة مع الكرد، ونصحتهم اذا ما انفجر الوضع ان يندمجوا في القوات الكردية. واشار الى ان ممثلي محافظتي كركوك وتكريت قبلوا المقترح بحرارة لكن ممثليهم في الموصل وديالى ابدوا بعض الاعتراضات عليه.

من جهتها صحيفة نقلت صحيفة "هولير" اليومية عن عضوة مجلس النواب العراقي عن التحالف الكردستاني نجيبة نجيب قولها ان ميزانية العراق لعام 2012 سوف يصادق عليها خلال اسبوعين، اذا ما جرى تنفيذ مطالب التحالف الكردستاني. واضافت نجيب ان الحكومة العراقية لا تزال تحتجز لديها 100 مليار دينار عراقي كانت مخصصة في اطار موازنة العامين الماضيين للنساء من ذوات الدخل المحدود والمطلقات في اقليم كردستان والتي صرفت لمثيلاتهن في العراق.

وفي خبر اخر ذكرت الصحيفة ان اكثر من 70% من سواق المركبات لا يربطون حزام الامان الخاص بهم، وان اكثر من 500 غرامة تفرض يوميا على اصحاب السيارات المخالفين في مدينة اربيل وحدها. واضافت الصحيفة ان تحقيقاً اجرته بالتعاون مع شرطة المرور في المدينة بيّن ان 29 من بين كل 100 سيارة يلتزم سائقوها بهذا القانون، بالرغم من ان حزام الامان يقلل من الاضرار التي يتعرض لها السواق في حالة تعرضهم الى حادث بنسبة تصل الى 85%.


XS
SM
MD
LG