روابط للدخول

فيما تتواصل التظاهرات الاحتجاجية في دمشق ومناطق سورية وتتزايد الضغوط الدولية لوقف نزيف الدم السوري، يؤكد العراق موقفه الداعم لتنفيذ المبادرة العربية، وفي الوقت نفسه يشهد إقليم كردستان العراق تحركات مكثفة لتوحيد صفوف المعارضة السورية واتخاذ موقف موحد من الأحداث في سوريا.





وكيل وزارة الخارجية العراقية لبيد عباوي وفي تصريح خص به إذاعة العراق الحر أكد أن وزراء الخارجية العرب سيبحثون تقريرَ بعثة المراقبين العرب في سوريا خلال اجتماعهم الوزاري الأحد المقبل، نافيا أن يكون هناك أي تغيير في موقف العراق مؤكدا أنه مع الإجماع العربي ويدعو إلى تنفيذ بنود المبادرة العربية.

وكان عباوي بحث التطورات الأخيرة في سوريا مع السفير الروسي في بغداد فاليريان شوفايف الذي سلم رسالة من وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف إلى وزير الخارجية هوشيار زيباري بشأن الموقف الروسي من التطورات الأخيرة للوضع في سوريا.

ويرى مراقبون سياسيون أن العراق يتعرض إلى ضغوط إقليمية ودولية بشأن سوريا، فالمحلل السياسي واثق الهاشمي بيّن أن العراق في وضع لا يحسد عليه فهو يقع تحت ضغوط إيرانية وتركية وروسية وعربية، وأن الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد تلقي بظلالها على السياسة العراقية الغير واضحة في التعامل مع الملفات الخارجية.
وكيل وزارة الخارجية لبيد عباوي لم ينفي وجود ضغوط إقليمية ودولية لكنه يؤكد أن موقف العراق ينطلق من حرصه على المصالح العراقية وامن وسلامة أراضيه.

وفي الوقت الذي ترفض فيه الحكومة العراقية فرض عقوبات على سوريا وتتخوف من مستقبل الوضع في سوريا، يشهد إقليم كردستان تحركات مكثفة لأحزاب المعارضة السورية الكردية منها والعربية. وتحدثت تقارير صحفية مؤخرا عن زيارة سرية لرئيس المجلس الوطني السوري المعارض برهان غليون إلى إقليم كردستان العراق ولقائه رئيس الإقليم مسعود بارزاني.
ماجد يوسف داوي ممثل اللجنة التنسيقية في المجلس الوطني السوري أكد لإذاعة العراق الحر أن الزيارة لم تكن سريةً وتأتي ضمن المحاولات الجارية لتوحيد صفوف المعارضة السورية بكافة مكوناتها وأطرافها.

وكشف بهجت بشير ممثل الحزب الديمقراطي الكردي البارتي في سوريا لإذاعة العراق الحر عن قرب انعقاد مؤتمر للجالية الكردية السورية في المهجر في اربيل، مشيرا إلى أن المجلس الوطني الكردي في سوريا أعلن موقفه المؤيد للثورة السورية وطالب بحق تقرير المصير للشعب الكردي في إطار سوريا موحدة.

غربي حسو ممثل تيار المستقبل الكردي المعارض في سوريا أكد أن توحيد صفوف المعارضة الكردية السورية هي مسألة وقت مشيرا إلى أن هناك بعض الأحزاب الكردية التي لم تحدد بعد موقفها النهائي من الثورة السورية على حد تعبيرحسو.

من جانبه أشار فلك الدين كاكه يي القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني ومستشار رئيس الإقليم للشؤون العربية، الى تشتت الأحزاب الكردية السورية وعلى مدى سنوات لكنه يعتقد أن وضعها اصبح أفضل اليوم، خصوصا بعد تصاعد الأحداث في سوريا. وكشف كاكه يي أن وفدا يضم أكثر من 120 شخصا من المعارضة الكردية السورية زاروا إقليم كردستان والتقوا برئيس الإقليم مسعود بارزاني وبعد عودة الوفد أعلن رئيس الحزب الديمقراطي الكردي السوري أنهم يطالبون بالفيدرالية.

المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم في إعداده مراسلا إذاعة العراق الحر في بغداد أحمد الزبيدي وفي اربيل عبد الحميد زيباري

XS
SM
MD
LG