روابط للدخول

"القوقص"، شاهد على عهد ظالم


الكاتب جاسم المطير خلال حفل توقيع لكتابه جرى في واشنطن في 14 كانون الثاني 2012

الكاتب جاسم المطير خلال حفل توقيع لكتابه جرى في واشنطن في 14 كانون الثاني 2012

قصة الظلم في عهد دكتاتور العراق السابق هي موضوع رواية للكاتب جاسم المطير تحمل عنوان القوقص. ويرى مراقبون أن هذه الرواية تمثل شاهدا مهما على العصر.

نظم البيت العراقي ورابطة بابل للكتاب بهولندا, نهاية الأسبوع, حفل توقيع كتاب الروائي والباحث العراقي, جاسم المطير, " القوقص", الصادر عن دار الينابيع بسوريا, والذي يؤرخ حقبة ظلماء في تاريخ العراق المعاصر, راح ضحيتها مئات الآلاف من العراقيين الأبرياء.
"القوقص" رواية أبطالها موتى يعيشون بين جنون الواقع ووهم الرحيل إلى جنان الشهداء, كما تحدث عنها في الحفل، الروائي كريم كطافة, والفنان فارس الماشطة, والشاعر نهاد القاضي, الذي أدار الأمسية, وبحضور الملحق الثقافي ومجموعة من السلك الدبلوماسي في السفارة العراقية, ولفيف من الجالية العراقية.

المؤلف جاسم المطير أشار, في حديثه لإذاعة "العراق الحر", إلى أن الرواية والندوة التي أقيمت من حولها, تسجل موقفا من مواقف التأريخ الروائي في إدانة الجرائم ضد الإنسانية, والتي تميزت بها الدكتاتورية العراقية السابقة, دكتاتورية صدام حسين ونظامه, والتي أوجدت شكلا من أشكال الجريمة التي ترتكب بحق الآلاف في لحظة واحدة, ودفنهم أحياء, أو بقتلهم على شفا حفرة, سميت بالمقابر الجماعية, وسماها الدكتاتور بأسم مستعار, هو "القوقص". أضاف أن مثل هذه القصص والروايات, تقدم أدلة أكيدة على تحويل الرواية إلى وثيقة إدانة ضد الدكتاتورية, كما أنها تلعب دورا كبيرا في عملية التنوير, كوثيقة للأجيال الجديدة التي تدين وتناضل من أجل حقوق الإنسان.
المزيد في الملف الصوتي.

XS
SM
MD
LG