روابط للدخول

صحيفة عربية: سحب الثقة عن حكومة المالكي مطروح بقوة


في اطار اهتمام الصحف العربية بالشأن السياسي العراقي، اشارت صحيفة "المستقبل" اللبنانية الى ان خيار سحب الثقة عن حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي اصبح مطروحاً بقوة في كواليس الكتل النيابية العراقية في حال اخفق المؤتمر الوطني الموسع في التوصل الى تسوية مرضية تخرج العراق من اتون ازمة سياسية متفاقمة. مضيفة بان الانباء حول عرض المزيد من اعترافات عناصر حماية نائب الرئيس طارق الهاشمي تدفع بالعلاقة بين القائمة "العراقية" وائتلاف دولة القانون الى نقطة الفراق، وهو ما يساهم بتسريع وتيرة المحادثات مع اطراف سياسية تتخوف من سياسة المالكي من اجل سحب الثقة عنه.

وكان التوتر الذي بدأ يشوب العلاقات العراقية التركية على خلفية تصريحات رئيس الوزراء التركي الاخيرة التي عدها العراق تدخلاً في شأنه الداخلي، محط متابعة العديد من الصحف العربية .. اذ نقلت صحيفة "الشرق الاوسط" السعودية تأكيد وكيل وزارة الخارجية العراقي لبيد عباوي بأن العراق لا يريد تصعيد الموقف مع تركيا، مشيراً إلى أن استدعاء أي سفير مسألة طبيعية وهي عرف دبلوماسي لشرح وجهة نظر الحكومة. وبشأن قول الخارجية التركية بأن تصريحات رئيس وزرائهم لا تعد تدخلاً، يعلق عباوي في تصريح لـ"الشرق الاوسط" بأن هذا رأيهم ووجهة نظرهم، لكن العراق يعتبره تدخلاً في أمور داخلية حساسة. هذا وافادت مصادر أخرى لـ"الشرق الأوسط" نقلاً عن وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو قوله: إن الجميع أصدقاء لتركيا في العراق.

اما في سياق الحديث عن التحضيرات للقمة العربية المقبلة والزيارة المرتقبة لوفد من الجامعة العربية للبحث في ترتيباتها، افادت صحيفة "الحياة" الصادرة في لندن بان مقربين من المالكي استبعدوا تأجيل القمة بسبب الخلافات التي تعصف بالمشهد السياسي من جهة والأحداث الجارية في عدد من البلدان العربية وفي مقدمها سوريا، من جهة ثانية. وقال عضو ائتلاف دولة القانون علي الشلاه والذي وصفته الصحيفة بـ"المقرب من رئيس الوزراء"، قال إن العراق مصمم على عقد القمة في موعدها في بغداد، معتبراً ان الخلافات السياسية الجارية حالياً هي خلافات داخلية وينبغي ان لا تؤثر في الاستحقاقات الوطنية الخارجية.

XS
SM
MD
LG