روابط للدخول

مواطنون شَبَكْ يطالبون بتشكيل قوات للدفاع


مواطنون شبك يتفحصون آثار تفجير في برطلة

مواطنون شبك يتفحصون آثار تفجير في برطلة

حمّل مواطنون من اهالي ناحية برطلة شرق مدينة الموصل القوات الامنية والادارة المحلية في محافظة نينوى مسوؤلية التفجير الذي تعرض له مجمع الغدير السكني ذي الغالبية الشبكية، مطالبين بتشكيل قوات من الشبك للدفاع عن المنطقة، وقال أحد المواطنين:
"نحن لا نسمع من المسوؤلين الا الاكاذيب والوعود فقط بان الوضع الامني في تحسّن، بينما الواقع هو خلاف ذلك، فهناك اعمال عنف وتفجيرات وقت بشكل يومي يدفع ثمنها المواطنون الابرياء فقط".
ويقول مواطن اخر:
"كمواطنين شبك من اهالي برطلة نوجه السؤال للمسوؤلين؛ ما هو ذنب هذه العائلات التي استهدفها التفجير، واين دور القوات الامنية ؟ لذا نحن نطالب بان يفسح المجال أمامنا لحماية انفسنا بانفسنا، عن طريق تشكيل قوات صحوة من الشبك لحماية مناطقنا".

وكان تفجير (الاثنين) الذي تم تنفيذه بسيارة مفخخة في برطلة، أوقع خمسة قتلى وعشرة جرحى فضلا عن الخسائر المادية، فيما تم تفكيك سيارة مفخخة ثانية من قبل القوات الامنية التي رفضت التعليق على الحادث، واكدت تحسّن الوضع الأمني في مدينة الموصل وتحقيق نجاحات امنية نوعية كالعثور على مخابئ كبيرة للاعتدة واعتقال مطلوبين مهمين، كما قال قائد عمليات نينوى اللواء الركن باسم الطائي، مضيفاً:
"بناءاً على معلومات استخبارية وتعاون المواطنين في الموصل، تمكنا من العثور على كدس كبير شرق المدينة يضم انواع مختلفة من الاسلحة والاعتدة والمتفجرات، كما تمكنت قوات اخرى في المحافظة من قتل عدد من الارهابين واعتقال آخرين، وكل هذا جاء بفضل تطور العمل الاستخباري وتعاون المواطنين مع القوات الامنية".

من جهته اعتبر عضو مجلس محافظة نينوى قصي الشبكي تفجير برطلة محاولة لاعادة الطائفية الى العراق من جديد، داعياً مختلف الجهات والاطراف الى محاربة هذه الافكار الارهابية، مضيفاً:
"في الوقت الذي نستنكر هذا العمل الاجرامي الجبان، فاننا ندعو القوات الامنية في نينوى الى اخذ دورها في حماية المواطنين، وتفجير برطلة ما هو الا محاولة لاعادة الطائفية المقيتة الى العراق ومحافظة نينوى، لذا نحن نحذر من يحاول ذلك وندعو جميع العراقيين الى محاربة هذه الافكار الارهابية".

XS
SM
MD
LG