روابط للدخول

صحيفة كردية: الأكراد يذهبون الى بغداد غير موحّدين


ذكرت صحيفة "روداو" الاسبوعية المستقلة ان لجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة في العراق تشعر بالقلق من وضع حريات التعبير عن الرأي والتجمع في اقليم كردستان. ونقلت الصحيفة عن كبير ممثلي اللجنة فرانشيسكو موتا قوله ان لجنته قلقة من عدم احترام حرية التعبير والتجمع في الاقليم، كما انها تشعر بالقلق الى حد ما من ادارة العدل فيه. واضاف موتا للصحيفة ان اقليم كردستان قطع خلال السنوات الماضية خطوات هامة على طريق معالجة هذه المشاكل، واضاف انه يشعر ببعض القلق من قانون مكافحة الارهاب بالاخص والذي يقبع بموجبه الكثير من المتهمين فترات طويلة في السجون بدون محاكمة.

وفي خبر اخر قالت الصحيفة ان شركة كولف كميستون بتروليوم البريطانية تسعى الى دعوة عدد من الشركات البريطانية الى اقليم كردستان من اجل اقامة مشروع لانتاج انابيب نقل النفط في الاقليم وهو ما سيؤدي الى رفع سقف الانتاج النفطي في الإقليم.. واضافت الصحيفة ان انابيب النفط المزمع انتاجها في الاقليم لديها القدرة على نقل 500 الف برميل يوميا وان الشركة تعمل على بناء شبكة اخرى لرفع طاقة النقل الى مليون برميل.

وتقول صحيفة "جاودير" الاسبوعية المستقلة ان الكرد سيذهبون الى بغداد غير موحّدين. واضافت الصحيفة ان احزاب المعارضة الثلاثة قررت اعداد مشروعها الخاص بحل المشكلة العراقية وتقديمه الى المؤتمر الوطني. ونقلت الصحيفة عن محمود عثمان النائب في البرلمان العراقي قوله ان الكرد اليوم بحاجة الى توحيد المواقف والصفوف، مشدداً على الحاجة الى المزيد من الحوار والمباحثات بين السلطة والمعارضة بهذا الخصوص. فيما اعرب المتحدث باسم المكتب السياسي للاتحاد الاسلامي الكردستاني المعارض عن اعتقاده بان اعداد المعارضة لمشروعها الخاص لا يلحق اي ضرر بالكرد ومصالحهم.

وتكتب صحيفة "جتر" الاسبوعية المستقلة ان اي موظف او مسؤول في القوى الامنية لم يحاسب على انتهاكات قام بها بحق الصحفيين. ونقلت الصحيفة عن رحمن غريب منسق مركز مترو للدفاع عن الصحفيين قوله ان المركز طرح عدد من التوصيات من اجل تحسين وضع الحريات الصحفية، واشار الى ان من الضروري محاسبة كل المسؤولين عن الانتهاكات بحق الصحفيين. واضافت الصحيفة ان عام 2011 وحده شهد 354 حالة انتهاك لحقوق الصحفيين في عموم الاقليم.

وتناولت الصحيفة قلة الأمطار في اقليم والمخاوف من ان تكون هذه السنة سنة جاف. ونقلت الصحيفة عن دارا حسن مدير عام الانواء الجوية في محافظة السليمانية قوله ان 170 ملم من الامطار سقطت في هذا الموسم لحد الان في حدود محافظة السليمانية وان هذا الرقم اكبر ب 81 ملم من مثيله في العام الماضي لكن المخاوف من ان تكون هذه السنة سنة جفاف لا زالت قائم. واضاف حسن ان من المتوقع ان يشهد هذا الموسم الشتوي والربيعي سقوط امطار كافية لكن سقوطها سيتأخر.

XS
SM
MD
LG