روابط للدخول

كربلاء تشهد حشوداً غير مسبوقة من الزوار


جندي عراقي في نقطة تفتيش ببغداد لتأمين عودة زوار الأربعينية من كربلاء

جندي عراقي في نقطة تفتيش ببغداد لتأمين عودة زوار الأربعينية من كربلاء

فيما شهدت كربلاء ذروةَ الحشود الزائرة لإحياء زيارة أربعينة الإمام الحسين، سقط نحو 190 شخصاً بين قتيل وجريح، حين فجّر انتحاري نفسه (السبت) في تجمع لزوار عند جامع الإمام علي في مدينة الزبير جنوب البصرة.
وقال مراسل إذاعة الحر في البصرة ربيع البصري خلال اتصال هاتفي ان حصيلة الحادث بلغت 53 قتيلاً ونحو 140 جريحاً وفقا لدائرة صحة البصرة، مبيناً أن المهاجم الانتحاري شوهد وهو يوزع الطعام على الزائرين قبل تفجير نفسه.
وذكر البصري ان القوات الامنية شددت خلال الايام الأخيرة اجراءاتها على الطريق الواصل بين البصرة ومدينة الزبير، وأسفرت عملياتها عن إبطال عبوتين ناسفتين في الموقع الذي فجر الانتحاري نفسه صباح السبت.
واوضح المراسل ان الزوار القادمين من جنوب العراق الذين لا يتمكنون من السفر الى كربلاء لأداء شعائر الزيارة، يقومون بأدائها في جامع (خطوة الامام علي) مدخل مدينة الزبير التي تبعد عن مدينة البصرة 12 كيلومترا.

في غضون ذلك يغادر عشرات الآلاف من الزوار مدينة كربلاء بعد اكمالهم مراسم زيارة الاربعين، وواجه كثير منهم مصاعب في توفر وسائط النقل الى مدنهم، إذ لم تكفِ نحو 2000 من سيارات الركاب والحمل المختلفة التي سخّرتها وزارات النقل والداخلية والدفاع والتعليم العالي والزراعة لنقل الزائرين، بحسب نائب رئيس مجلس محافظة كربلاء نصيف جاسم الخطابي الذي دعا في حديث لاذاعة العراق الحر الى تشكيل هيئة خاصة بتنظيم الزيارات الشيعية المليونية على غرار هيئة الحج والعمرة المركزية.

يذكر أن المظاهر الأمنية بدت واضحة ومنذ أيام على الطرق المؤدية الى كربلاء من مختلف الاتجاهات من خلال الانتشار المكثف لعناصر الأمن لتسهيل انسيابية الزائرين الذين تعرضت مجاميع منهم الى عدد من حوادث التفجير والاستهداف أسفرت عن سقوط عشرات القتلى والجرحى كان أبرزها التفجير الانتحاري الذي استهدف الزائرين في ناحية البطحاء بمحافظة ذي قار.
من جهته أكد رئيس مجلس محافظة كربلاء محمد الموسوي في حديث لإذاعة العراق الحر ان الخطة الأمنية نجحت بتفادي عمليات إرهابية داخل المحافظة، بمساعدة من قوات امنية اضافية قدرت بنحو 30 الف وردت للمحافظة من المحافظات الاخرى.

وفي بغداد مثل غيرها من المدن العراقية تأثرت شوارعها والمؤسسات الحكومية فيها بأجواء الزيارة منذ عدة ايام، ما تسبب بتوقف الدوام في بعضها، في وقت شكا مواطنون التقتهم اذاعة العراق الحر خلو الشوارع من السيارات وتقطع السبل في توفير الفواكه والخضروات والمواد الغذائية الاخرى، ما رفع اسعار بعضها.

وذكر نائب رئيس مجلس محافظة كربلاء نصيف جاسم الخطابي أن عدد زوار أربعينية الإمام الحسين بلغ نحو 16 مليون زائر تدفقوا نحو المدينة خلال الـ17 يوماً الماضية، ما يمثل رقماً غير مسبوق في إعداد الزائرين.
وفي اتصال مع مراسل اذاعة العراق الحر في كربلاء مصطفى عبد الواحد عرض مشهد المدينة نهار السبت وهي تودع عشرات الآلاف من زائريها، وهم يواجهون مشكلة الحصول على واسطة للنقل تعيده الى مدينته، ولفت عبد الواحد الى ان بعض مواكب الزائرين رفعت شعارات تدعو للتقارب وحل النزاعات بين السياسيين العراقيين، وتطالب بتحسين معيشة المواطن، في وقت نظم مئات من البحرينين الشيعة وفدوا لتأدية الزيارة (الجمعة) تظاهرة رفعوا خلالها شعارات تنتقد حكومة البحرين، وتتهمها بانتهاك حقوقهم.


XS
SM
MD
LG