روابط للدخول

ميثاق شرف ينظم العلاقة بين القوى الكردستانية


قوى كردستانية تصوّت في البرلمان

قوى كردستانية تصوّت في البرلمان

إتفاق على تنظيم العلاقة بين أحزاب الإقليم وفق ثوابت تهدف الى الاستقرار السياسي والاجتماعي، وتوحيد المواقف تجاه المخاطر القومية والوطنية.

نظم اتحاد برلمانيي كردستان العراق في اربيل اجتماعا موسعا لممثلي الأحزاب الكردستانية ومنظمات المجتمع المدني والأعضاء السابقين والحاليين في برلمان كردستان العراق من اجل مناقشة مشروع ميثاق الشرف للأحزاب الكردستانية الذي دعا اليه اتحاد البرلمانيين في الإقليم.

ويؤكد مشروع ميثاق الشرف للأحزاب الكردستانية على مجموعة نقاط منها : اعتبار الديمقراطية والتعددية، وإجراء الانتخابات وقبول نتائجها، من الركائز الأساسية للاستقرار السياسي والاجتماعي وتنظيم الحياة الحزبية، وعدم اللجوء الى العنف في حل المشاكل بين الكيانات السياسية وتوحيد المواقف تجاه المخاطر التي تواجه الإقليم وتهدد المصالح القومية والوطنية.

ويشدد المشروع أيضا على أن لا سلطان على القانون، وأن للإعلام ورجال الدين دور فعال ويتحملون المسؤولية لحل المشاكل وبناء السلم الاجتماعي والدفاع عن حقوق المواطنين، وعدم اللجوء الى التشهير، وان كل طرف لم يلتزم بتلك البنود يتحمل المسؤولية الأخلاقية والتاريخية أمام برلمان كردستان العراق.

وفي تصريح لإذاعة العراق الحر أكد زانا روستايي القيادي في الجماعة الإسلامية والمتحدث باسم اتحاد برلمانيي كردستان العراق، أن جميع المشاركين في الاجتماع أكدوا على ضرورة وجود مثل هذا الميثاق باعتباره خطوة مهمة نحو تمتين العلاقات السياسية بين الأحزاب، ونبذ العنف في ممارساتها وفي علاقاتها.

الى ذلك أكد فلك الدين كاكايي القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، على ضرورة وجود مثل هذا الميثاق بين الأحزاب الكردستانية، باعتباره شكلا ً من إشكال التنوير والتعبئة لإصلاح وتعديل بعض النواقص في مشروع دستور كردستان.

اما مولود باوه مراد القيادي في الاتحاد الإسلامي المعارض في كردستان، فاعتبر الدعوة الى ميثاق الشرف خطوة نحو تنظيم العلاقات بين القوى الكردستانية، خصوصا بعد ظهور قوى سياسية معارضة في الاقليم، ما يدعو الى تنظيم علاقات القوى وصراعاتها السياسية في إطار الدستور والقوانين المرعية في كردستان.

من جانبها اكدت كلاويز شابو القيادية في الحركة الديمقراطية الآشورية، خلال حديثها لإذاعة العراق الحر على ضرورة وجود مثل هذه المواثيق للحفاظ على الاستقرار السياسي في الإقليم، الذي برغم استقرار وضعه الأمني الا أن ذلك لايعني بأنه خال من الصراعات، والأحداث ما يتطلب وجود وثيقة موقعة من قبل الجميع تلزم الجميع أمام جمهورهم.

XS
SM
MD
LG